اتساع الخلافات يعرقل اتفاق جديد باليمن

اخترنا لك

اتسعت رقعة الخلافات، الاثنين، ما يعرقل مفاوضات كانت مرتقبة بشأن الاسرى.

خاص – الخبر اليمني:

ورفض رئيس شورى العليمي احمد عبيد بن دغر مطالب الإصلاح بتقديم القيادي في الحزب محمد قحطان على بقية الاسرى . وشدد بن دغر القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام   بتغريده على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي  على ضرورة ان تقوم  المفاوضات الجديدة على قاعدة الكل مقابل الكل.

وجاءت تغريدة بن دغر عقب يوم على حملة دشنها الإصلاح بقياداته وناشطيه على مواقع التواصل الاجتماعي  تحت هشتاق اطلاق قحطان مطلب شعبي.

والحملة امتداد لشرط وضعه رئيس لجنة الاسرى بحكومة العليمي والقيادي في حزب الإصلاح هادي هيج  للانخراط بجولة مفاوضات يدفع المبعوث الأممي بكل قوة لإنجاحها  هذه المرة   .. ويشترط الإصلاح السماح لأسرة قحطان بزيارة  قبل البدء بالجولة الجديدة.

ومع ان الحزب نفذ على مدى السنوات الماضية عشرات الصفقات بعضها برعاية اممية وأخرى بوساطات محلية الا ان تمسكه بشرط قحطان يهدف فقط لعرقلة المفاوضات لا اكثر.

وتشير هذه التباينات إلى  خلافات حادة داخل القوى الموالية للتحالف  من شانها تعريض الجولة الجديدة للفشل.

أحدث العناوين

صنعاء| “شبكة الجواسيس الأمريكية” تكشف كيف استهدفت القطاع الاقتصادي اليمني

كشفت اعترافات بثتها وسائل إعلام صنعاء لشبكة "الجواسيس الأميركية والإسرائيلية"، حجم استهداف القطاع الاقتصادي اليمني منذ سنوات، عبر تنفيذ...

مقالات ذات صلة