صحفي بارز يكشف عن أوراق جديدة للإمارات والسعودية في جنوب اليمن.

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:
صرح الصحفي الجنوبي البارز “صلاح السقلدي” بأن أحمد عبيد بن دغر هو الرجل القادم لتنفيذ مخططات الإمارات في الجنوب بعد فشل خالد بحاح، 
وأكد بأن بحاح استشعر الخذلان الإماراتي له وشرع فجأة بتصريحات ضاجّة يقتفي بها أثر خطوات وتصريحات بن دغر,ويسعى بن دغر لتقديم نفسه على أنه رجل الامارات المفضل وورقتها المستقبلية الرابحة فوق أية طاولة تسوية سياسية مرتقبة.
وأضاف السقلدي: تأت الاستفادة الامارتية من هكذا اتفاق “تفاهمات” مفترضة هو انصياع بن دغر للمطالب الإماراتية مع خطاب إعلامي مرن منه ومن حكومته يمتدح فيه الدور الاماراتي ووجودها ليكبح بها بالتالي الأصوات الساخطة عليها والتي ترى فيها دولة احتلال قمعية.
كما أكد بأن هذا الخطاب الذي يعتمده بن دغر يأت لتلطيف الجو السياسي لتلطيف الجاف الذي يعيشه معارضي الدور الإماراتي في الجنوب وفي مقدمتهم حزب الإصلاح_الإخوان المسلمين_ ,مقابل أن يعمل معه الأخير  على تحسين الوضع الخدمي لتزيين صورته أمام العامة، وقد عملت شيئا من هذا القبيل ولو بالحد اليسير، بالإضافة الى السماح له -من قبل الإماراتيين أيضاً – بُحـــرّية الحركة وتأمين سلامته ليبدو بذلك الرجل الحاكم الفعلي.
مضيفا: لقد شاهدنا الرجل فجأة يتحرك من المهرة حتى لحج, وربما قريبا في زنجبار, وهذه الأخيرة لم يصلها حتى الآن مسئولاً بحجم بن دغر بحكم ما لها من حساسية أمنية, بل يتفادى المكوث فيها كبار قادة المقاومة أنفسهم بعد منعه “بن دغر” إماراتياً من ذلك التحرك الواسع منذ توليه الوزارة بحُجّة الوضع الأمني.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة