9 قيادات موالية للشرعية تعلن إنقلابها على التحالف (صورة)

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

بعد عامين ونصف من عمليات عاصفة الحزم لم يعد الحوثيون والفئات الموالية لهم هي التي تناهض التحالف وتقف في وجهه، فما كان يخفيه تحت يافطة الشرعية من أهداف صار محبطا للجميع، حتى لأولئك الذين رفعوا رايته أولا، وبرروا حربه، وحتى  الذين عملوا معه أيضا.

وحيث لم يحقق التحالف منذ عامين ونصف أي إنجاز يعود على المواطنين في المناطق الواقعة تحت سيطرته، وتمنع أطراف فيه عودة هادي، فيما يعزز الصراعات الجهوية والمناطقية  بات عدد كبير من القيادات الموالية للشرعية يدعون المواطنين في المناطق تحت سيطرة الحوثيين إلى الدفاع عن أراضيهم وعدم تسليمها لـ”الشرعية” .

يقول الصحفي الجنوبي البارز فتحي بن لزرق مخاطبا المواطنين في المناطق المنضوية تحت صنعاء:

دافعوا عن أرضكم لكي لايصبح لكم مصير بائس مثل مصيرنا ، قاتلوا حتى أخر رجل منكم ولو انتهى الرجال وانقرضوا ، اخرجوا الأطفال والنساء للدفاع عن أرضكم .
حاربوا بالملاعق والسكاكين والفؤوس وان وصل الأمر إلى الهزيمة فسلموهم ارض بلا سكان ،احرقوا كل مافيها وانتحروا وسلموها لهم لاحقا .

ويعد موقف بن لزرق نموذج لمواقف كثيرة أعلنت عنها قيادات موالية للتحالف بعد أن كان لهم مواقف مغايرة.

فيما يلي رصد قام به الخبر اليمني لمواقف عدد من القيادات الموالية للشرعية من التحالف

 

 

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة