بعد لقاء الأسد بوتين.. باراك: فشل ذريع لسياسة إسرائيل الخارجية وعلى نتنياهو الاستقالة

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

هاجم رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق إيهود باراك تصرفات رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتنياهو، قائلاً إنه “يجب تغيير وزير الخارجية ومن عيّنه”.

وانتقد باراك في تغريدة له على صفحته في موقع تويتر سياسات نتنياهو بعد لقاء الرئيسين السوري والروسي في سوتشي، قائلاً: “قبل 3 أشهر، بوتين التقى نتنياهو على ساحل البحر الأسود. بالأمس: بوتين والأسد أيضاً على ساحل البحر الأسود. البحر هو نفسه وبوتين هو بوتين، لكن علاقاتنا الخارجية مُنيت بفشل ذريع”.

وتصدى رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت للدفاع عن نتنياهو أيضاً بتغريدة على موقع تويتر قائلاً “منذ متى يفترض بلقاء رئيس حكومة إسرائيلي مع زعيم روسيا أن يَمنع بطريقة ما لقاءً مماثلاً مع رئيس سوريا؟ مصالحنا ليست متشابهة”.

وأضاف بينت في رده على باراك “أردت أن تُسلّم الجولان كله للأسد، جيد أنك فشلت. قلت إن الأسد سيسقط في غضون 3 أسابيع. لقد تركت خلفك مدينة تشتعل”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد استقبل نظيره السوري بشار الأسد الذي وصل سوتشي في زيارة غير معلنة، وأكد بوتين خلال لقائه بالأسد أنّ “موسكو تعوّل على مشاركة الأمم المتحدة بشكل فعّال في المرحلة النهائية من التسوية”.

وأعلن الكرملين أن اجتماع الرئيسين بوتين والأسد “وضع أسس القمة الثلاثية الروسية التركية الإيرانية المرتقبة في سوتشي”.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد طالب أمس الإثنين بزيادة الميزانية المخصصة للأمن بمقدار مليار دولار، بسبب تغييرات نوعية في المنطقة على رأسها أن الرئيس السوري بات يسيطر على 90% من المناطق المأهولة في سوريا، وشروعه في بناء فرق عسكرية ومنظومات دفاع جوي، وفق تعبيره.

 

أحدث العناوين

سخط واسع في عدن بعد إيقاف شركة YOU

اشتكى مواطنون من أبناء مدينة من انقطاع الاتصالات بعد إقدام المجلس الانتقالي على مهاجمة أبراج شركة يو وتعطيل الشبكة. عدن-الخبر...

مقالات ذات صلة