خطاب هام للصماد

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

قال رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد إن مصير ما وصفه  ب”العدوان” اليوم هو ذات المصير الذي لقيه المحتل بالأمس القريب، بل وأسوأ؛ لأن الأهداف هي ذاتها لم تتغير، وإنما تغيرت الأدوات والأساليب.. فيما بقي الشعب اليمني الأصيل هو ذاته، القوي العزيز، مع تطور نوعي، أنه صار أكثر وعيا وتماسكًا وعائداً إلى هويته التي أراد المحتل وأدواته مسخها وتشويهها والعبث بها بكل الطرق والأساليب القبيحة.

جاء ذلك في خطاب سياسي وجهه الصماد بمناسبة الذكرى الخمسين لاستقلال اليمن من الاحتلال البريطاني.

وتعهد الصماد بالمضي قدماى حتى يتححق النصر والحلم ب “اليمن الحر”

وقال الصماد: ها هو العدوان المتستر منذ عقود تحت الكثير من الشعارات، والمتسبب لشعبنا بالكثير من المشكلات وخاصة بعد تحقيق الوحدة اليمنية.. يعود بقوة لإستهداف الجبهة الداخلية والنسيج الاجتماعي اليمني عقب فشل مخططاته العدوانية، وفشل المرتزقة وأدواتها في الداخل من كسر المجتمع اليمني وتفتيته وتقسيمه شعبياً قبل تفتيته جغرافياً، داعيا إلى  الحفاظ على الوحدة المجتمعية، والتماسك والصمود، وترميم أي مشكلات حصلت أو تحصل نتيجة التحريض والدعاية التي يشنها العدوان والمعتدين على اليمن، ومواجهة تبعات الأزمة الاقتصادية الناجمة عن الحرب الشاملة التي تشنها “أمريكا” و”إسرائيل” وتتزعمها “السعودية” و”الإمارات” حسب قوله.

 

 

أحدث العناوين

US Intelligence Plane Arrives to Sayoun Airport

A plane belongs to US intelligence arrives on Thursday at Sayoun airport in oil Hadramout province, informed sources said...

مقالات ذات صلة