عباس: القدس عاصمتنا الأبدية ولن نرتكب أخطاء الماضي الحمقاء

اخترنا لك

الخبر اليمني/وكالات:

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن القدس ستبقى عاصمة الشعب الفلسطيني الأبدية مشدداً على أنّ أخطاء الماضي لن تتكرر.

وقال عباس في إطار ردّه على توجّهات إسرائيل والإدارة الأميركية بقيادة الرئيس دونالد ترامب حيال القدس أنّ المدينة التي حاولوا ويحاولون أن يغيّروا الجغرافيا والتاريخ والأديان ليقولوا إنها عاصمة للآخرين هي “عاصمتنا الأبدية”.

الرئيس الفلسطيني أوضح في كلمة له بمناسبة ذكرى انطلاقة حركة فتح أنّه “لا يستطيع أحد أن يقف في طريق ثورتنا للوصول إلى هدفها”، وأكمل بالقول “نحن مرابطون على أرضنا إلى يوم الدين مهما حاولوا أن يغيروا التاريخ”.

وشدد الرئيس الفلسطيني على أنه “لا يجب تكرار أخطاء الماضي الحمقاء”، وأضاف “لن نغادر بلدنا ولن نرتكب أخطاء الماضي، نحن هنا صامدون وباقون إلى يوم الدين، وسنبقى حتى تحرير فلسطين وحتى تكون القدس الشرقية عاصمتها”.

ويأتي كلام عباس بعد ساعات من إعلان رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون عن انعقاد الدورة الـ 28 لمجلس المركزي الفلسطيني في مقر الرئاسة بمدينة رام الله يومي الأحد والإثنين القادمين، تحت عنوان “القدس: العاصمة الأبدية لدولة فلسطين”.
وشدد الزعنون في تصريح صحفي الأحد على “أهمية هذه الدورة للمجلس المركزي الفلسطيني في ظل الظروف الحرجة التي تمر بها القضية الفلسطينية”، خاصة  القرار الأميركي العدواني على حقوق الشعب الفلسطيني في مدينة القدس عاصمة دولته المستقلة.
وأشار إلى أن المجلس المركزي الفلسطيني بصدد “إجراء مراجعة شاملة للمرحلة السابقة بكافة جوانبها، والبحث في استراتيجية عمل وطنية لمواجهة التحديات التي تواجه المشروع الوطني الفلسطيني”.
وقال الزعنون إنه سيقوم بتوجيه الدعوات الرسمية لكافة أعضاء المجلس المركزي الفلسطيني خلال اليومين القادمين، بمن فيهم أعضاء حركة حماس، كما سيتم توجيه دعوة رسمية لحركة الجهاد الإسلامي للمشاركة في أعمال هذه الدورة.

أحدث العناوين

الزبيدي والمحرمي هددا بانقلاب .. كواليس اجتماع طارئ للرئاسي في عدن

عمقت المواجهات الدائرة في محافظة شبوة ، جنوب شرق اليمن، الاثنين،  الخلافات داخل سلطة المجلس الرئاسي ، الموالي للتحالف...

مقالات ذات صلة