الجيش التركي يدمر الأثار التركية في عفرين السورية

اخترنا لك

الخبر اليمني/ وكالات 

أكد مدير البعثة السورية الفرنسية الأثرية في شمالي سوريا، الدكتور مأمون عبد الكريم لـ “سبوتنيك”، أن القصف المدفعي التركي دمر موقع تل عين دارة الأثري في عفرين، مشيرا إلى أن المواقع والتلال الأثرية التي تخبئ تاريخ العصور الذي مر على المنطقة قبل الميلاد تتعرض بشكل كامل للتدمير، ولم يبقى نقوش أو رسوم أو تماثيل سليمة في المعبد أو التل الأثري.

وأوضح عبد الكريم أنه يوجد 3 محميات أثرية على جبل سمعان ومدرجة على لائحة “اليونسكو” مهددة بالخطر لأنها قريبة من منطقة عفرين التي تحولت إلى ساحة للمعارك، وتعود هذه القرى الأثرية  إلى العصرين الروماني والبيزنطي، مثل قرية البراد في أقصى شمال جبل سمعان، وهي ذات مكانة دينية هامة عند الموارنة.

وحذر عبد الكريم من كارثة ثقافية نتيجة هذه الأعمال العسكرية لأهم ثمانية محميات أثرية، وجميعها مدرج على لائحة التراث العالمي في 2011، مبينا أن ثلاث منها في جبل سمعان حيث المعارك وخمسة في محافظة إدلب وتضم المحميات الثمانية حوالي أربعين موقع اثري في شمال سورية ومدرج على لائحة “اليونسكو”.

أحدث العناوين

صفقة معين والزبيدي تطيح بعددا من المسؤولين في حكومته

ابرم  رئيس المجلس الانتقالي، عيدروس الزبيدي ، الأحد ، صفقة مع معين عبدالملك، رئيس الحكومة الموالية للتحالف، من شانها...

مقالات ذات صلة