الانتقالي يهدد ..إسقاط حكومة بن دغر أو الأمر سيخرج عن السيطرة

اخترنا لك

الخبر اليمني/ متابعة خاصة

يصر ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات المضي في إسقاط حكومة بن دغر الموالية لهادي كمطلب لا يمكن التراجع عنه ، مهددا بخروج الأمر عن السيطرة في حال بقية حكومة بن دغر ، متهما في نفس الوقت حكومة بن دغر بإشعال عود الثقاب الأول في عدن؟

وأصدر ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات بيانا هدد فيه هادي مباشرة ، حيث طالب في بيانه الرئيس المنفي عبد ربه منصور هادي تحقي ق مطالب الشعب الجنوبي والمتمثلة في إقالة حكومة بن دغر ، مؤكدا أنه لن يتراجع عن هذا القرار بحسب البيان.

وحمل المجلس الانتقالي في بيانه حكومة بن دغر المسؤولية  الكاملة عن ما حدث اليوم من اشتباكات وقتل للمدنيين ،وقال البيان :”وإزاء ما حصل فان المجلس الانتقالي الجنوبي يحمّل حكومة بن دغر المسؤولية الكاملة عن ما حدث. ويؤكد على التزامه منذ البداية بالخيار السلمي وسيستمر على ذلك الخيار، وقد خرج شعبنا ليقول كلمته سلمياً، وان الاعتداء على شعبنا يجعلنا نقف لحمايته والحفاظ على مكتسباته الوطنية وانتصاراته وصون تضحياته”.

واتهم المجلس الانتقالي الموالي للإمارات رئيس حكومة بن دغر شخصيا وزير داخليته  بإشعال عود الثقاب الأول ، حيث أشار البيان إلى :” في هذه اللحظات العصيبة التي تعيشها عاصمتنا الحرة عدن يتابع المجلس الانتقالي الجنوبي تطورات المشهد الناتجة عن اعتداء قوات تابعة لحكومة احمد عبيد بن دغر وبتوجيهات منه شخصياً ووزير داخليته، ضد شعبنا الذي خرج سلميا للتعبير عن مطالبه العادلة في العيش الكريم”.

وتابع البيان :”وكانت احتجاجات الشعب سلميّه، لكننا فوجئنا فجر اليوم بإنتشار قوات عسكرية تابعة لحكومة بن دغر الفاسدة وقد قامت بإغلاق الشوارع وإطلاقها النار على المحتجين سلمياً واراقت دمائهم الطاهرة والبريئة، وهو الامر الذي دفع بالشعب ومعه قوات الأمن الى التدخل لحماية المواطنين المحتجين سلمياً ضد فساد وفشل الحكومة”.

وأكد البيان أن حكومة بن دغر خالفت دعوة التحالف للتهدئة واستخدمت قوة السلاح لمنح المحتجين من الوصول إلى ساحة العروض وإطلاق الرصاص عليهم.

كما دعا البيان دول التحالف الى مواصلة مساعيها الرامية الى التهدئة في عدن والاستماع الى مطالب الشعب الجنوبي المتمثلة بإقالة حكومة بن دغر. .

وختم بيانه بالدعوة إلى هادي بإقالة حكومة بن دغر قبل أن يخرج الأمر عن السيطرة.

 

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة