ممارسات إماراتية لا تخطر على بال الشيطان في سقطرى

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

اشتكى أبناء جزيرة سقطرى من استمرار ممارسات أبو ظبي والتي تفرض سيطرتها على الجزيرة بتواطؤ من حكومة هادي، بحقهم والتي تتزايد وطأتها كل يوم إثر آخر.

وكشف ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي إن الإمارات سيطرت على مؤسسة الكهرباء في سقطرى وحولتها إلى شركة تابعة لأبو ظبي، ثم قامت برفع تعرفة الفاتورة بنسبة 300%، وطلبت من المواطنين سداد هذه الفواتير بالقوة رغم أنه مبلغ يفوق قدرتهم.

وناشد المواطنون المجتمع الدولي لإنقاذهم من الإمارات، واصفين تواجدها في الجزيرة بالاحتلال.

وأشارت المصادر إلى أن الإمارات بعد سيطرتها على مؤسسة الكهرباء اليمنية قامت بتخيير الموظفين بين العمل معها بنصف الراتب الذي كانوا يتقاضونه أو ترك العمل.

وكانت سلطنة عمان قد تبرعت بمولدات كهربائية للمؤسسة العامة للكهرباء في سقطرى، قبل أن تسيطر عليها الإمارات.

وفرضت الإمارات سيطرتها سابقا على مستشفى حديبو في الجزيرة وغيرت اسمه إلى مستشفى خليفة، كما اتخذت مع موظفيه ذات الممارسة التي اتخذتها مع موظفي المؤسسة العامة للكهرباء.

وقال أحد مواطني سقطرى للخبر اليمني: إن الممارسات التي تقوم بها الإمارات في الجزيرة لا تخطر حتى على بال الشيطان، مضيفا: المجمتع السقطري في كل أحواله غلبان ومغلوب وأمره لله .

 

 

 

المزيد

 

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة