تجسس وجلسات تحقيق وتوبيخ.. هكذا تتعامل الرياض مع مسؤولي الشرعية

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

كشفت صحيفة عربي 21 الخليجية أن مسؤولي الشرعية اليمنية يتعرضون لإهانات بالغة في العاصمة السعودية الرياض على يد مسؤولي السلطات السعودية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر يمنية مقربة من الدوائر الرسمية تأكيدها إن  مراسيم سيئة طالت مسؤولين في الحكومة الشرعية بينهم وزراء، ولعل أبرزها “تحول بعض اللقاءات بينهم وبين المسؤولين السعوديين لجلسات تحقيق وتوبيخ، خصوصا الذين يبدون تذمرهم من مآلات الوضع في بلادهم”.

ووفقا للمصادر التي أخبرت عنها الصحيفة، فإن هذا النهج يعتمد على تقارير يتم رفعها من بعض من تم تجنيدهم للتجسس والمتابعة على الشخصيات اليمنية الحكومية التي تتبنى معارضة ضد سياسات التحالف العسكري، الذي تقوده المملكة وخصوصا الإمارات.

وتشير الى أن كثيرا من الوزراء والوكلاء ونواب الوزراء وقيادات الدولة، في حال تقدموا بطلب الحصول على تأشيرة دخول للمملكة، لا يتم منحهم إياها بشكل سريع، وإنما ينتظر البعض شهورا ليحصلوا عليها.

 

وكان نائب رئيس الوزراء في حكومة الشرعية عبدالعزيز جباري قد قدم استقالته في شهر مارس الماضي قائلا إنه لا يقبل الإهانة.

أحدث العناوين

تعز..اتهامات لطارق صالح بمحاولة تصفية قياديين في الإصلاح

أفادت مصادر محلية في محافظة تعز أن قياديين عسكريين ينتسبان إلى حزب الإصلاح تعرضا لمحاولة اغتيال في منقطة الضباب...

مقالات ذات صلة