التحالف يعترف بـ #مجزرة_طلاب_ضحيان..كيف ولماذا وماذا بعد؟

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

قال التحالف العربي الذي تقوده السعودية للحرب في اليمن إنه يأسف  لوقوع أخطاء في الغارة على حافلة طلاب ضحيان  غير أنه أصر على أن الحافلة كانت هدفا مشروعا طبقا للقانون الدولي وعلى متنها قياديين حوثيين، زاعما أن سقوط المدنيين كان بشكل عارض للعملية التي استهدفت الحافلة.

وتدحض المشاهد التي نقلت عن الجريمة مزاعم التحالف بوجود قيادات حوثية على متن الحافلة حيث سقط حوالي 97 طفلا في الجريمة، جميعهم كانوا على متن الحافلة، ويحملون على ظهورهم حقائب اليونسيف.

واستغربت منظمتي اليونسيف والصليب الأحمر تصريح ناطق التحالف العقيد تركي المالكي إثر الحادثة أن الحافلة كانت هدفا مشروعا مستغربتين كيف يمكن أن يكون قتل الأطفال مشروعا.

وقال التحالف إنه سيتخذ إجراءات بحق المخطئين في غارة #صعدة.

وأتى اعتراف التحالف بعد صدور تقرير لجنة خبراء الأمم المتحدة والذي تضمن اتهامات صريحة للتحالف بارتكاب جرائم حرب في اليمن تستوجب العقاب، ما يعني بحسب المحلل السياسي اليمني عادل المسني أن التحالف بدأ يشعر بأن حبل المجتمع الدولي بدأ يلتف حول عنقه بسبب الجرائم التي ارتكبها في اليمن طوال الأعوام الماضية.

وسبق للتحالف ان اعترف في ظروف مشابهة بمسؤوليته عن مجزرة الصالة الكبرى التي وقعت في 8 أكتوبر 2016م وأدت إلى 140 قتيلا وأكثر من 500 جريح ، حيث كان هناك ضغطا دوليا كبيرا على التحالف نتيجة هذه الجريمة.

ويؤكد مراقبون أن التحالف يسعى باعترافه إلى تخفيف الضغط الدولي عنه ولفت الأنظار عن الطعن الذي وجهته منظمة هيومن رايتس ووتس لفريق تقييم الحوادث التابع للتحالف ودعوتها إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة.

ورغم اعتراف التحالف بهذه الجريمة تساءل المراقبون عن الخطوة التالية وماهو العقاب الرادع على هذه الجريمة؟ وماذا عن جرائم التحالف الأخرى؟

أحدث العناوين

فيديو| المقاومة العراقية: استهدفنا أهدافا عسكرية في إيلات بـ3 مسيّرات

أعلنت "المقاومة الإسلامية في العراق"، اليوم الاثنين، عن استهداف أهدافا عسكرية في إيلات، بواسطة 3 طائرات مسيّرة.   متابعات - الخبر...

مقالات ذات صلة