الأحتلال الإسرائيلي يستهدف غزة بعد إطلاق صاروخ فلسطيني

اخترنا لك

نفذ الطيران الحربي للإحتلال الإسرائيلي، فجر السبت، غارتين على ثلاثة مواقع في قطاع غزة، رداً على إطلاق فلسطينيين في القطاع صاروخاً باتجاه جنوب إسرائيل، مساء الجمعة، في أول هجوم من نوعه منذ أكثر من شهر، وفق الجيش الإسرائيلي.

حول العالم-الخبر اليمني

وأوضح مصدر أمني فلسطيني لوكالة الصحافة الفرنسية أن الغارات أصابت مركز مراقبة لحركة “حماس” في بيت حانون وهدفاً غير محدد قرب مدينة غزة وأرضاً خلاء قرب دير البلح، من دون تسجيل إصابات.

وكان بيان عسكري إسرائيلي أعلن أن منظومة القبة الحديدية اعترضت مقذوفاً بعد سماع دوي صفارات الإنذار في مدينة سديروت الجنوبية ومحيطها.

وأفاد متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي بأن هذا الهجوم هو الأول منذ 12 يوليو (تموز) الماضي.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان أن 32 فلسطينياً جرحوا بنيران إسرائيلية على طول السياج الحدودي في غزة خلال مسيرات العودة الأسبوعية.

وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية إن 5600 فلسطيني تظاهروا على طول الحدود، بعضهم ألقى قنابل يدوية وأدوات متفجرة نحو الجنود، إضافة إلى محاولة الوصول إلى السياج نفسه.

وأضافت أن الجنود ردوا بـ “وسائل لمكافحة الشغب”، لكنها نفت علمها بإطلاق رصاص حي.

وبدأت التظاهرات الدورية والاشتباكات على طول السياج الحدودي في قطاع غزة المحاصر في مارس (آذار) 2018.

وقتل 300 فلسطيني على الأقل بنيران إسرائيلية عند المنطقة الحدودية في غزة منذ ذلك الحين، غالبيتهم خلال التظاهرات. كما قتل سبعة إسرائيليين في أعمال عنف مرتبطة بغزة في الفترة نفسها.

وتراجعت حدة التظاهرات في الأشهر الماضية بعد هدنة رعتها الأمم المتحدة ومصر.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة