اليدومي يدعو إلى مساندة السعودية ويؤكد: للإصلاح أواصر ثقة لا تتزعزع بالتحالف

اخترنا لك

بدا رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي كأنما يحاول إزاحة صورة غير واضحة عنه أو تصحيح فهم خاطئ لدى التحالف عنه، حيث استمات في كلمته التي ألقاها اليوم بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين لتأسيس الحزب من كيل المدائح للتحالف بشكل عام، وللسعودية بشكل خاص.

خاص-الخبر اليمني:

اليدومي وفي حين تنتظر قواعد حزبه أن يخرج بموقف علني ضد ما يرونه مخطط لدول التحالف على اليمن بشكل عام ويطال حزب الإصلاح بشكل خاص، أشاد بدور هذا التحالف وقال إن حزب الإصلاح كان واضحا في تأييده للتحالف.

وفيما ترى قواعد حزب الإصلاح ومعظم اليمنيين أن التحالف لا يهدف إلا إلى تدمير اليمن، اعتبر اليدومي أن حرب  اليمن “إستراتيجيةً عربيةً قوميةً تقودها المملكة لتحمي المنطقة من خطر المشروع الإيراني التوسعي القائم على العنف والإرهاب”.

ودعا اليدومي إلى مساندة السعودية في هذا المضمار ،قائلا إن المملكة تمثل دعامة الأمن والإستقرار لليمن وللمنطقة.

أبعد من ذلك وعلى خلاف الحقائق التاريخية لسير العلاقات اليمنية السعودية، ذهب اليدومي للقول إن تعميق  وترسيخ العلاقات اليمنية – السعودية خيار إستراتيجي يعزز ترابط البلدين في مختلف الجوانب.

وبينما يتعرض الحزب لحملة تخوين واتهامات من قبل شخصيات رسمية في السعودية والإمارات ومن قبل وسائل إعلام صادرة عن النظام السعودية أكد رئيس الهيئة العليا للحزب أن لحزبه أواصرُ ثقةٍ عميقةٍ مع أشقائه في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.

 

 

 

أحدث العناوين

حركة حماس تؤكد أن كيان الاحتلال لا يتعامل بجدية مع صفقة تبادل الأسرى

قالت حركة "حماس" اليوم الأربعاء إن كيان الاحتلال لا يتعامل بجدية مع ملف صفقة تبادل الأسرى، ويتصرف بازدواجية مع...

مقالات ذات صلة