الحرب على اليمن فتتت الشرعية وادخلت السعودية في “مستنقع”

اخترنا لك

قال الكاتب السياسي د. حسن بن عقيل إن السعودية سوف تواجه تحديات هامة وخطيرة في ما اسماه “مستنقع اليمن”، خاصة بعد أحداث أغسطس الماضي في عدن، بين الانتقالي والشرعية، وأيضا اتفاق الرياض.

متابعات-الخبر اليمني:

وأضاف بن عقيل ان المملكة مهددة الان من قوة صنعاء خاصة مع تزايد القدرات العسكرية الذاتية للحوثيين، واتساع هجمات الطائرات بدون طيار، واستخدام صواريخ كروز على اهداف ومواقع عسكرية استراتيجية سعودية.

وتابع: ان من بين التحديات الاخرى التي تواجه السعودية هي المعارضة ” الدولية ” المتزايدة لها، في أعقاب مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وما أحدثتها حرب المملكة على اليمن من أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

وبين الكاتب والمحلل السياسي ان الحرب على اليمن ساهمت خلال خمس سنين بتفتيت شديد لسلطة الشرعية، بالإضافة إلى تقويض النظم السياسية المحلية في المحافظات الجنوبية.

وأشار إلى أن الذي ساعد على التفتيت هو هشاشة النخب المحلية والنوايا السيئة للرعاة الإقليميين، ما أظهر هياكل فضفاضة للسلطة المحلية، “فضلا عن العديد من الهياكل شبه العسكرية والميليشيات”.

ونوه المحلل بن عقيل إلى ان احداث اغسطس واتفاق الرياض وضع اليمن الجنوبي امام تحدي أمني خطير قد يؤدي إلى حرب أهلية بالوكالة أو إلى مواجهة إقليمية أوسع، خاصة إذا هيمن الانتقالي بمفرده على عدن.

وسخر من المسيرات -التي اعتبرها شكلً من أشكال الكوميديا السياسية الساخرة- التي حملت عنوان ” الوفاء للإمارات و التحالف العربي “، متسائلا: الوفاء على ماذا؟ على تدمير وإذلال اليمن … أم على موقف الإمارات المخجل من اعلانها ضم جزيرة سقطرى لها.

أحدث العناوين

شاهد لحظة تحديد إحداثيات أحد منازل صالح لقصفها من قبل التحالف

نشر الصحفي السابق في مكتب هادي أنيس منصور في الرياض صورة خطيرة تظهر لحظة تحديد إحداثيات لقصفها من قبل...

مقالات ذات صلة