الاصلاح يستعين بضباط إماراتيين في شبوة لإسقاط بلحاف

اخترنا لك

هددت قوات هادي في شبوة، الثلاثاء، بإعدام ضباط وجنود اماراتيين تحتجزهم في معسكر للقوات الاماراتية، شرق عتق.

يأتي ذلك مع تصاعد التوتر مع الامارات في المحافظة النفطية.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر قبلية إن  “الامن الخاصة” التي اقتحمت مساء الاثنين اجزاء من معسكر العلم، فرضت طوقا على مباني القيادة بداخله، وتحاصر حاليا نحو 180 ضابط وجندي اماراتي بداخلها، مشيرة إلى أنها ابلغت السعودية بأنها ستقوم باعتقال وتصفية الضباط في حال تعرض المعسكر للقصف.

وجاء التهديد عقب تهديد اماراتي مماثل بشن غارات على المعسكر الذي  ترفض الامارات اخلائه رغم الاتفاق مع لجنة سعودية على الانتقال إلى بلحاف.

ونجحت قوات هادي- المحسوبة على الاصلاح- حتى لحظة كتابة الخبر من وقف الطلعات الجوية للطيران الاماراتي،  وهو ما سمح لها بالتحرك صوب بلحاف اخر المعاقل الاماراتية في شبوة.

وافادت المصادر بخروج 4 ناقلات جند تقل المئات من عناصر الاصلاح من عتق، معقل الاصلاح، إلى تخوم بلحاف حيث بدأت نشر نقاط تفتيش  تمهيدا لمحاصرة المديرية الساحلية التي تضم  قاعدة عسكرية للإماراتيين واكبر منشاة لإنتاج الغاز المسال في اليمن.

وتوقعت المصادر أن تجري  القوات الموالية للسعودية مقايضة مع الامارات تتمثل بإطلاق سراح الجنود والضباط الاماراتيين مقابل انسحاب ابوظبي من شبوة التي تسعى السعودية لإبقائها ضمن نطاق سيطرة اتباعها في حكومة هادي في حين تضغط الامارات قبل تنفيذ اتفاق الرياض على  جعلها من حصة اتباعها، لكن المؤشرات حتى الان تؤكد عن تحريك الامارات  للورقة القبلية بعد دفعها بقبائل لقموش لتبني اختطاف شقيق قائد القوات الخاصة عبدربه لعكب وشروع الاخير بنصب نقاط واعتقال بالهوية لأبناء هذه القبائل الكبيرة في شبوة وهو ما قد يفجر مواجهات بين الطرفين

أحدث العناوين

العزي يوجه تحذير للإمارات بشأن شبوة

وجه نائب وزير الخارجية في صنعاء حسين العزي تحذيرا للإمارات من التدخل في شبوة. صنعاء-الخبر اليمني: وقال العزي في تغريدة على...

مقالات ذات صلة