تشييد سعودي لعدن بأنقاض الفوضى

اخترنا لك

داخل مطار عدن الدولي، تبدو الصورة مختلفة تماما، شأنها  في ذلك  شأن المنشآت التي تنزل فيها القوات السعودية، الحاكم الناهي في المدينة، لكن  في الخارج يبدو المشهد مألوفا منذ 5 سنوات.

خاص- الخبر اليمني:

في الداخل تحاول السعودية جاهدة تغيير الصورة في وجه الوافدين من الخارج.

افتتحت لتوها اعادة ترميم  المطار الذي ظل على مدى السنوات الماضية اشبه بالمهجور، مع أن الامارات وضعت لافتات ترميمه التي قد لا تتجاوز بضعة سطول من الرنج عدة مرات ابان حكمها للمدينة.

بالنسبة للوافدين هذا المشهد ينبئ بدخول المدينة المحرمة، لكن بمجرد دخول المدينة تتضح الصورة أكثر وقد تحولت  إلى اشبه بالخرابة، تعيث فيها الفوضى وتنشر فيها الفصائل المسلحة الخراب.

هذه المشاهد تختزلها احداث  يوم واحد فقط في المدينة وتحديد، السبت، حيث شهدت المدينة عدة حوادث، ابرزها هجوم لمسلحين على مقر شرطة القاهرة في الشيخ عثمان خلف ضحايا، وثاني لمواجهات في المدينة  بين بائعي القات، وثالثة تفكيك عبوة ناسفة زرعها مجهولين في بوابة جامع الحجازي بمدير دارسعد، ورابعة  تضمنت اقتحام مجاميع مسلحة  لمطع مواطن في المدينة واقتياده إلى جهة مجهولة.

بالنسبة لسكان المدينة هذه مشاهد مكررة في فيلم انتج في 2015 عنوانه تحرير المدينة، وهي  انعكاس طبيعي للصراع على السلطة بدأ بين عدة فصائل وتصاعد مؤخرا بين قوات هادي “الشرعية” التي علق التحالف قذارته  بقتل اليمنيين وتدمير بلدهم، والانتقالي، المجلس الذي انجبته الامارات حديثا لتولي شؤونها، وينذر هذا الصراع بالتوسع مع دخول تيارات اخرى ترضع من ثدي التحالف خط المواجهة كـ”داعش” والقاعدة اللتان تسجلان حضورا في عدن وابين حاليا، إن لم تنجح السعودية في تنفيذ اتفاق الرياض الذي صاغته بمعية الامارات ويقضي بتقسيم السلطة بين هذه التيارات، وإن ارادته السعودية التي يمنحها حق الوصاية، فصلا جديدا لاستنزاف ما تبقى من قوة لدى اتباعها وبما يمكنها من ادارة المحافظة بكل اريحية.

ليست الفوضى وحدها من ترسم ملامح صورة  عدن في العام الجديد، فالمدينة تعاني حاليا من شحة للمياه وارتفاع لأسعارها بشكل جنوبي وسط انباء  عن  جفاف في حقول التغذية، وهذه تضاف إلى سلسلة خدمات  تنهار بصورة مفاجئة كالصرف الصحي والكهرباء  وانهيار العملة وارتفاع الاسعار وهي بالأساس وسائل الحاكم الجديد لإخضاع الاهالي والقوى التابعة له في هذه المدينة التي يبدو أنه ما من فرصة لالتقاط انفاسها قريبا.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة