القت بأوراق صالح وامريكا إلى اللعبة ..تصعيد إماراتي في شبوة

اخترنا لك

بدأت الإمارات، الاحد، تصعيد جديد في شبوة. بتعزيز تواجدها في المحافظة النفطية بأوراق جديدة.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر قبلية إن القوات الاماراتية طالبت عبر لجنة المفاوضات السعودية قوات هادي بسرعة اعادة 14 مدرعة حديثة استولت عليها هذه القوات المحسوبة على الاصلاح خلال اقتحامها معسكرات النخبة الشبوانية- الفصيل المحلي الموالي لأبوظبي-  خلال معارك اغسطس الماضي والتي انتهت بهزيمة اتباع الامارات واستحواذ قوات هادي على المحافظة.

وهددت القوات الاماراتية بالقوة لاستعادة تلك الاليات التي ترفض قوات هادي تسليمها بحجة المطالبة بأسلحة اللواء الثاني مشاه بحري والذي استولت عليها الامارات خلال سيطرتها على المعسكر في بلحاف.

التهديدات الاماراتية تتزامن مع وصول جنود امريكيين إلى معسكر العلم، شرق عتق، حيث يتعرض نحو 180 ضابط وجندي إماراتي للحصار من قبل قوات هادي منذ ايام.

وقالت مصادر قبلية أن الجنود الأمريكيين “4” تم نقلهم من منشأة بلحاف، وتهدف الامارات من خلالهم اجبار قوات هادي على الانسحاب من محيط المعسكر بعد ابلاغهم رسميا بتواجد الجنود الامريكيين.

واستعانت الامارات بالأمريكيين الذين يدعمون تمددها في المحافظة منذ العام 2017 ، لأسباب تتعلق بالنفط والغاز، بعد مهلة الـ12 ساعة التي منحت في وقت سابق وتنتهي اليوم.

على صعيد متصل بالوضع، كشفت مصادر قبلية عن بدء الإمارات تحريك اوراق جديدة في شبوة بعد فشل  ورقة الانتقالي، موضحة بان اتصالات تتم حاليا بين ضباط اماراتيين وقيادات عسكرية رفيعة في قوات هادي تدين بالولاء لنجل الرئيس السابق احمد علي عبدالله صالح.

وافادت المصادر إلى أن الامارات تسعى لتشكيل خلية عسكرية تضم قائد محور عتق، عزيز العتيقي، وقائد اللواء 19 الكليبي، ومدير الامن عوض الدحبول، وقائد كتيبة حماية الشركات النفطية، حصيان، وتهدف من خلال هذه الخلية لإسقاط شبوة من قبضة الاخوان، مشيرة إلى أن لقاء جمع في وقت سابق نجل صالح بمدير امن شبوة بصورة سرية في العاصمة الاردنية عمان.

واعتبرت المصادر هذه التحركات  باتت تثير “قلق الاخوان” في شبوة ودفعتهم مؤخرا لاستقدام عناصر مؤدلجة من الجوف وابين ومأرب والبيضاء، ابرزها اللواء 163 الذي نشره الاخوان في العاصمة عتق،  خصوصا في اعقاب هزيمتهم في حبان والتي يتهم قادة عسكريين بالتورط فيها.

وكان الاصلاح دفع نهاية الاسبوع الماضي بـ3 الوية لاقتحام قرية الهدى في حبان، في محاولة لتركيع القبائل ومنع انتفاضتها، لكن قواته تعرضت لهزيمة ساحقة، وكانت بحسب المصادر بفعل الرسالة التي وجهها نجل عارف الزوكا المقيم في ابوظبي لقبائل شبوة واتباع صالح  بالتحرك لمنع سقوط لقموش ابرز القبائل الموالية لصالح.

ومع أن حظوظها ضئيلة في ظل القبضة الامنية لـ”الاخوان” تراهن الامارات التي تواجه اقصاء من هذه المحافظة على ورقة “نجل صالح” في تغيير الوضع في شبوة، خصوصا بعد احراق الانتقالي لنفسه فيها بإثارة المناطقية ضد قيادات وشخصيات اجتماعية مرموقة في شبوة وعلى راسها القيادي في الانتقالي صالح بن فريد العولقي وما تلا ذلك من استقالات عصفت بالانتقالي وخسرته ورقة الموارد التي كان يطمح لها لتغيير وضعه الميؤس في عدن.

أحدث العناوين

اعتراف اماراتي بتراجع فصائلها في عتق

كشفت قناة جنوبية  ، ممولة اماراتيا، الاثنين، تراجع  للفصائل الموالية لابوظبي  خلال المعارك الدائرة  في شبوة ، جنوب شرق...

مقالات ذات صلة