احتدام المعارك في الهضبة النفطية بحضرموت

اخترنا لك

شهدت حضرموت ،الثلاثاء، اعنف المعارك بين قوات هادي والقبائل..

يأتي ذلك في وقت يتعرض فيه الاصلاح لضغوط سعودية لسحب قواته من  الهضبة النفطية للمحافظة.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر قبلية أن المعارك تدور منذ الفجر في وادي سر بين قوات المنطقة العسكرية الاولى التابعة لعلي محسن وقبائل حريز المنتشرة في مديرية القطن.

وشنت قوات هادي قصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات على قرى ال حريز في وادي سر..

واكدت المصادر سقوط قتلى وجرحى من المدنيين بينهم  نجل الشيخ مبخوت بن حريز واخر يدعى محمد سليمان بن حريز.

وكانت المواجهات تفجرت  مساء الاثنين عقب محاولة قوات محسن محاصرة قرى ال حريز، اعقبها محاولة اغتيال لأركان حرب المنطقة العسكرية الاولى صالح بن عوجاء.

ورفض بن عوجاء خلال تدشين العام التدريبي لقواته قبل ايام تنفيذ اتفاق الرياض في هذه المناطق المحاذية السعودية، متوعدا بالتصدي لما وصفه بـ”الانقلابات”. وتضغط السعودية والامارات على الاصلاح لسحب قواته من هذه المناطق التي  تنتج قرابة نصف مليون برميل من النفط يوميا وتسعى الدولتان لإبقائها تحت نفوذهما..

يذكر أن رئيس فرع الاصلاح في الوادي، صلاح باتيس، اعلن مطلع الاسبوع رفض اية حلول لا تسمح بعودة هادي ونائبه علي محسن إلى عدن في اشارة واضحة إلى رفض حزبه تنفيذ اتفاق الرياض الذي صاغته السعودية ويقلص نفوذ الحزب في الشرق.

أحدث العناوين

اعتراف اماراتي بتراجع فصائلها في عتق

كشفت قناة جنوبية  ، ممولة اماراتيا، الاثنين، تراجع  للفصائل الموالية لابوظبي  خلال المعارك الدائرة  في شبوة ، جنوب شرق...

مقالات ذات صلة