صحيفة عربية: أنصار الله باتت قوة عسكرية إقليمية وعلى التحالف الاعتراف بذلك

اخترنا لك

قالت صحيفة “رأي اليوم” التي يرأس تحريرها الكاتب العربي عبد الباري عطوان، إن حركة “أنصار الله” باتت “قوّةً عسكريّةً إقليميّةً يجب أخذها بعين الاعتِبار” وأن على التحالف أن يعجّل بالعودة إلى المفاوضات بشرط الاعتراف بصنعاء وقدراتها العسكرية.

متابعات خاصة- الخبر اليمني:

وأوضحت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم أن “الرسالة الأبرز التي يمكِن استِخلاصها من بين رُكام الأهداف التي استَهدفتها الصّواريخ الباليستيّة المُجنّحة والطّائرات المُسيّرة التي أطلقتها حركة “أنصار الله” على العاصمة السعودية الرياض أن الحركة “باتت قوّةً عسكريّةً إقليميّةً يجب أخذها بعين الاعتِبار”.

وأشارت إلى أن صواريخ صنعاء باتت أكثر دقة علاوة على قُدرة القِيادة السياسيّة على اتّخاذ القرار بالرّد الانتِقامي على أيّ هجمات للتّحالف السعوديّ وطائِراته على اليمن.

وأكدت “رأي اليوم” أن الحرب على اليمن دخلت عامها السادس ولم تُحقِّق أي من أهدافها، وخاصّةً إعادة “الحُكومة الشرعيّة” إلى صنعاء، مضية أنه من “المُفارقة أنّ العدو الأبرز الذي تُقاتله قوّات هذه الحُكومة ليس حركة “أنصار الله” الحوثيّة وإنّما أيضًا المجلس الانتقالي الجنوبي المُؤقّت الذي أخرجها من عدن العاصمة الثّانية، وما زالت تبحث عن عاصمةٍ ثالثةٍ”.

ولفتت الصحيفة إلى أن هجوم صنعاء الصاروخي على الرياض “يجب أن يُعجِّل بالعودة إلى مُفاوضاتٍ جديّةٍ بين التّحالف السّعودي وحركة أنصار الله، للتوصّل إلى تسويةٍ لإنهاء الحرب، وأهم شُروط هذه التّسوية الاعتِراف بالخصم وقُدراته العسكريّة وبتآكلِ مكانه، ونُفوذ حُكومة الشرعيّة التي باتت مُهمَّشةً وخارج الحِسابات السياسيّة”.

أحدث العناوين

عودة الاحتجاجات إلى عدن .. والنفط تواصل معاقبة رافضي الجرعة بإتلاف سيارتهم

تجددت الاحتجاجات ، مساء السبت، في عدن .. يتزامن ذلك مع استمرار ازمة الوقود وسط اتهامات لشركة النفط  بتعمد...

مقالات ذات صلة