الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

حظك وتوقعات الابراج اليومية الأحد 12 يوليو 2020

جاكلين عقيقي

لا يزال القمر يتنقل في برج الحمل الناري مشكلا مربعا فلكيا مع الشمس من برج السرطان ما يعني اجواء ناججحة جدا لكل من مواليد الحمل الاسد والقوس.
متابعات – الخبر اليمني :
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الاحد 12 يوليو من برج السرطان تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة وواعدة تنعم بالبحبوحة والاشراق والنجاح وبلوغ الاهداف المالية والمكاسب الكبيرة عن طريق السفر او التجارة مع الغرباء انها سنة تتناغم مع اهدافك وطموحاتك تحمل اليك المفاجآت الحلوة والانسجام والتفاهم مع من حولك تتمتع بحضور مميز تستعيد نفوذك وتدخل مرحلة من التحرر والانطلاق نحو خيارات جديدة كذلك سوف تنشط عمليات البيع والشراء.
مولودة اليوم من برج السرطان ، تعبتر من أكثر شخصيات الأبراج حساسية واهتماما بالأخرين، كما أن تتمتع بمخيلة نشطة وتعشق بجنون ولديها شعور دائم بالرغبة في حماية الأخرين والإعتناء بهم خاصة أولئك المقربين إلى قلبها.
مهنياً: تكثف من نشاطاتك وتكثر مواعيدك وتزداد أسهم شعبيّتك، حاول أن تكون أكثر التزاماً في عملك، ونفذ المهام الموكلة إليك فقط.
عاطفياً: عليك أن تنظر إلى الأمور بطريقة إيجابية، وأن تتعلّم كيف تحوّل الخسارة إلى ربح أكيد لمصلحة العلاقة.
صحياً: إذا شعرت ببعض الآلام في القلب، يستحسن أن تستشير طبيبك فوراً.
مهنياً: لا تظهر ضعيفاً أمام من يشاء تحطيمك وعليك أن تكون أكثر دراية بتطورات مجال عملك وأن تحاول مجاراتها.
عاطفياً: يسمح هذا اليوم لك بمعالجة بعض الشؤون العالقة، وتسيطر عليك الأجواء الإيجابية من كل حدب وصوب، وهذا يريحك بشكل لم يسبق له مثيل .
صحياً: لا تعقّد الأمور كثيراً، فأنت لست مضطراً إلى مجاراة الآخرين في مشاريعهم المرهقة.
مهنياً: يجعلك هذا اليوم في تواصل مع أشخاص نافذين في العمل، ويسهم في وصولك إلى تحقيق الأهداف التي حددتها لنفسك منذ مدة طويلة.
عاطفياً: صحيح أنك تمر بيوم عصيب جراء مشكلات عاطفية، لكنك تحافظ على هدوء أعصابك وتتصرف مع الشريك بالشكل اللائق.
صحياً: إذا شعرت ببعض الألم في مختلف أنحاء جسم، لا تحاول معالجته بنفسك، بل استشر طبيبك أولاً.
مهنياً: يجعلك هذا اليوم متسرعا فلا تستعجل النتائج والتزم خطط العمل، ونجاحك يثير غيرة الآخرين فكن حذراً
عاطفياً: ثق بالحبيب ولا تختبر حبه لك، وقد تفاجأ بمصارحته لك بحقيقة مشاعره، فتحتار حينها كيف تعبر له عن حبك الكبير
صحياً: بادر إلى ممارسة المشي واستفد من الطقس الجميل للتنزه في الطبيعة او على الشاطئ.
مهنياً: يملأك هذا اليوم شغفاً وحضوراً وتألقاً، وتستعد لسفر في هذه الأثناء، أو تطرق باب مغامرة جديدة وتجربة مميّزة
عاطفياً: التساهل مع الشريك يزيده طمعاً واستخفافاً بك واستضعافك، وهذا بات لا يحتمل إطلاقاً
صحياً: الهدوء هو أفضل حلّ لمعالجة العصبية الزائدة، وخصوصاً في العمل
مهنياً: يجعلك هذا اليوم تعتمد بشكل أساسي على نفسك لتتمكن من تخطي العقبات التي تواجهك في المهنة.
عاطفياً: يشعرك هذا اليوم بالتحرر من بعض القيود ويطلق العنان للتعبير عن مشاعرك الإيجابية عليك وعلى الشريك.
صحياً: يتأكد لك يوماً بعد يوم أن السباحة رياضة مفيدة جداً وتريحك نفسياً كثيراً.
مهنياً: تتاح لك اليوم فرصة عمل جديدة ولكنك تشعر بالتردد تجاهها. يجب أن تتخلى عن عنادك.
عاطفياً: ابتعد عن الاستخفاف في تعاملك مع الشريك، وكن أكثر عمقاً معه، فهذا يفيدكما أكثر.
صحياً: وضعك الصحي جيد لأنك تتبع نظاماً متوازياً يوفر لك الاستقرار والراحة.
مهنياً: يجعل هذا اليوم الأجواء إيجابية وتكون عاملاً أساسياً في إبعاد الهموم والضغوط عن حياتك المهنية.
عاطفياً: تترطب الأجواء وتنتعش الأوقات وتعرف عن لقاءاءت عذبة، وتكون على استعداد لتتمكّن من مواكبة التطور المستجد في العلاقة.
صحياً: عصبيتك الزائدة تضعك في مواجهة غير مجدية مع الزملاء.
مهنيا: يعدك هذا اليوم بانفراجات مهمّة تطال في وضعك المهني، وهذا ما يؤدي إلى مستقبل أكثر استقراراً وإشراقاً.
عاطفياً: قد تضطرّ إلى الانشغال عن الشريك بسبب بعض المسؤوليات الشخصية التي تطرأ فجأة، الأمر الذي يثير استياء الحبيب وتذمّره منك، فيتّهمك باللامبالاة والأنانية .
صحياً: رغبتك في ممارسة الرياضة لن يعوّقها أحد، وتواظب عليها على الرغم من كثرة انشغالاتك .
مهنياً: تحضر الكثير من اللقاءات والمؤتمرات والاجتماعات المهنية التي تحمل إليك الكثير من المفاجآت وتستفيد منها في مجالك المهني.
عاطفياً: الرومانسية تحيط بك من كل جانب وتبدو سعيداً مع الشريك الذي تمضي معه أجمل اللحظات في حياتك.
صحياً: تغير نمط نظامك الغذائي وتقرر منذ اليوم الابتعاد عن كل ما هو غير صحي.
مهنياً: يخلق هذا اليوم فارقاً كبيراً بين الأمس واليوم في الأفضلية، وتبقى الأولوية للمعالجة الأكثر رواجاً.
عاطفياً: كل المعطيات تشير الى قدرة الشريك على التحمّل، لكن ذلك قد يكون لمدة معينة قبل أن يفجر بركان غضبه وتطالك حممه.
صحياً: تقرر السفر مع الشريك إلى إحدى الجزر الجميلة للقيام بمغامرات شيقة.
مهنياً: تخوض مجالاً جديداً في العمل، ولكن هذا لن يكون سهلاً، فكن مستعداً لتحدّيات جديدة ومواجهات عاصفة مع أصحاب الخبرة.
عاطفياً: تترتب عليك هذا اليوم مسؤوليات كثيرة تجعلك إما متمرداً أو ثائراً أو غير مطمئن إلى العلاقة بالشريك.
صحياً: تنزع من رأسك فكرة أنك مصاب بمرض خطير وتنطلق في مسار جديد شعاره الصحة أولاً.
قد يعجبك ايضا