استمرار تدهور العملة الوطنية في مناطق الشرعية ينذر بكارثة إنسانية

اخترنا لك

واصلت العملة الوطنية  في مناطق سيطرة الشرعية انهيارها أمام العملات الأجنبية لتصل إلى 803 ريال لكل دولار وهو ما لم يحدث من قبل.

خاص-الخبر اليمني:

ويعود انهيار العملة إلى فساد حكومة الشرعية وطباعتها كميات كبيرة من العملة المحلية من غير غطاء نقدي أجنبي.

وشهدت مدينة تعز حالة إضراب شاملة تنديدا بهذا الانهيار للعملة، في حين أكد خبراء اقتصاديون أن هذا الانهيار يهدد بكارثة إنسانية، لما يتبعه من ارتفاع في أسعار المواد الغذائية، والاحتياجات الأساسية.

أحدث العناوين

Defense Minister: Sana’a Prioritizes Security, Stability, Honorable Peace

Defense Minister Major General Mohammed Nasser al-Atifi confirmed on Saturday that Yemen and its leadership in Sana'a prioritize security,...

مقالات ذات صلة