أسرى هادي يعودون إلى صنعاء .. والحوثي يكشف تجاهل العسكريين

كشف ناشطون في حضرموت، السبت، عن عودة عددا من أسري هادي المفرج عنهم ضمن صفقة “الاسرى” التي تم ابرامها مع “الحوثيين”  اليومين الماضين،  إلى صنعاء في خطوة تعزز الاتهامات لهادي بتجاهل مقاتليه  الاسرى واستبدالهم بأقارب  محتجزين على ذمة قضايا جنائية.

خاص-الخبر اليمني:

وأفاد ناشطون بأن عددا من الاسرى بمجرد ما غادروا مطار سيئون الذي وصلوا إليه من صنعاء على متن طائرة اممية يوم الخميس الماضي ضمن عملية تبادل الاسرى باشروا بحجز  تذاكر حافلات نقل جماعي إلى صنعاء بحجة “زيارة أهلهم” وعدم الاستقرار الأمني في مناطق سيطرة التحالف السعودي- الاماراتي.

ولم يعرف السبب الحقيقي لعودة هؤلاء وما اذا كان ثمة امتعاض من تجاهل حكومة هادي  لإطلاق سراحهم  وعدم إقامة مراسيم استقبال تليق بهم  أم لدوافع أخرى، لكن المؤكد أن عودتهم تعزز  رواية عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي الذي افاد بمفاوضة فريق هادي على اخراج متهمين بقضايا جنائية في إشارة منه للمتهمين من حزب الإصلاح على ذمة تفجير جامع الرئاسة في 2011 وأخرين من القاعدة،  وتجاهل القيادات العسكرية.

قد يعجبك ايضا