العميد سريع: لدينا مفاجآت كبيرة للتحالف إذا لم يفرج عن بقية الأسرى

كشف متحدث قوات صنعاء العميد يحيى سريع، السبت، أن لدى قواتهم مفاجآت كبيرة للتحالف في قادم الإيام إذا لم يتم الإفراج عن بقية أسرى صنعاء.

متابعات- الخبر اليمني:

واعتبر العميد سريع أن صفقة التبادل التي تمت بين صنعاء التحالف والشرعية، انجاز سياسي وعسكري وإنساني.

وحول ما تحدث عنه ناشطو الشرعية، نفى متحدث قوات صنعاء أن قيادة صنعاء تعتزم إرسال المحررين من قواتهم إلى الجبهات، مؤكدا أنهم “سيرسلون إلى أسرهم للاهتمام بهم وللقاء أهلهم وأحبتهم، وبعد ذلك هم من سيختارون إلى أين يريدون الذهاب لأنهم أحرار”.

وجدد تأكيده أن لدى صنعاء في الجبهات ما يكفي من الأفراد، مشيرا إلى أن لديهم “الجهوزية الكاملة لخوض أي معركة بكل ثقة”.

وكشف العميد يحيى سريع لـ”الثورة نت” أن هناك “ما بين 50-60 معتقلا من الصيادين وممن ألقي القبض عليهم من قبل العدو في طريقهم للسفر، أفرج عنهم ضمن أسرانا، وقد قدمهم العدو كأسرى واستغل وجودهم لديه”.

وعاد خلال اليومين الماضيين، 670 أسير إلى مطار صنعاء الدولي، بناء على اتفاق تبادل أسرى مع طرف التحالف والشرعية، بإشراف أممي.

قد يعجبك ايضا