حظك وتوقعات الأبراج اليومية الثلاثاء 12 يناير 2021

اخترنا لك

ماهي الدولة العربية التي أعطتها امريكا الأولوية في الحصول على التأشيرة؟

أعلنت اليوم  وزارة الخارجية الأمريكية إعطاء الأولوية في طلبات تأشيرات الهجرة إلى أراضيها للأشخاص المتأثرين من حظر السفر الذي...

الدرونز الأمريكي يستهدف مجاميع تابعة للتحالف السعودي بمأرب

كشفت مصادر محلية بمحافظة مأرب ، اليوم الثلاثاء ، عن استهداف الدرونز الأمريكية ، لتجمعات تابعة للتحالف السعودي غرب...
تتبدل الاجواء الفلكية مع انتقال القمر الجديد الى برج الجدي لينضم الى الشمس عطارد والزهرة في برج الجدي ليتناغم مع المريخ واورانوس من برج الثور ما يعني اجواء ترابية مميزة واعدة بالحظ والتقدم والنجاح لكل من مواليد الثور العذراء والجدي.
متابعات- الخبر اليمني :
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الثلاثاء 12 كانون الثاني (يناير) من برج الجدي تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة تسمح لك بالتجديد والتغيير فتخلق لنفسك اجواء استثنائية مكاسب ارباح انجازات تسهيلات وستلاحظ الفرق والنتائج الايجابية المهمة فتتعزز الحظوظ وسيكون بانتظارك انفراجات كثيرة تشجعك على التلاقي وتذليل العقبات وإيجاد الحلول وإقامة الحوارات وبعقد مصالحات وتوقيع اتفاقات مفيدة لك عام مهم جدا يحمل تغييرات وانقلابات واتفاقات ولقاءات مهنية وتجارية وغيرها.
مواليد اليوم الثلاثاء 12 كانون الثاني (يناير ) من برج الجدي
أن نقاط القوة لدى مواليد اليوم من برج الجدي تشمل المسؤولية المرتفعة التي يتمتع بها، والقدرة الكبيرة على الانضباط والسيطرة على النفس، كما يعتقد أن الأشخاص المولودين في هذا البرج لديهم شعور بالاستقلالية الداخلية التي تساعدهم على المضي قدمًا لتحقيق أهدافهم الشخصية والمهنية، كما يعتقد كذلك أنهم خبراء في وضع الخطط والالتزام بها، والاستمرار بمتابعتها، فهم يتربعون دائماً على عرش أسياد ضبط النفس، ويعتقد أنه ليس من السهل تحطيم جدران برج الجدي، والدخول إلى عالمه، لكن القيام بذلك يؤدي إلى الالتزام بالعلاقة معه مدى الحياة، ويعتقد أن الحديث عن المشاعر ليس بالأمر السهل معها.
مهنياً: لا يناسبك وجود القمر الجديد في مواجه برجك من الجدي لذلك لا تستعجل البوح بكل الحقائق، وقدّم بعض التنازلات إذا كانت ضرورية لتتخطى أزمة عابرة.
عاطفياً: تميل الى منح الشريك المزيد من الثقة، وربّما تعترف له بسرٍّ دفين، أو تطلعه على ما يدور في فكرك من هواجس.
صحياً: أترك مشكلاتك المهنية في المكتب، واحزم حقائب السفر وانطلق في رحلة ترفيهية.
مهنياً: تساوم وتنجح وتصادف ما هو أفضل لك، وتنتهي من مشكلة عالقة وتقيم اتصالات غنية جداً .
عاطفياً: ارتباكك يثير قلق الشريك، ويرفع منسوب الشك عنده في مختلف الأمور، حاول أن تخفي هذا الارتباك أمامه وكن مشرق الوجه.
صحياً: يجب أن تكون الرياضة أولوية في حياتك، فهي الطريق الأنسب لصحة أفضل.
مهنياً: يجعلك هذا اليوم تفكر في مشروع سفر سريع لملاحقة بعض الأمور الطارئة أو تتخذ قرارات ذكية وحاسمة .
عاطفياً: تستريح من بعض الضغوط وتحقق ابتداء من اليوم حلماً ما، يمكنك أن تباشر علاقة جديدة وتلاقي التجاوب.
صحياً: ممارسة الرياضة على نحو منتظم، والخروج من دائرة العمل والهموم مفيدان للصحة أكثر من المتوقع.
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تغيير وسفر وتبادل ثقافات كما عن موضوعات غريبة تناقشها وعن حركة غير اعتيادية.
عاطفياً: تعزيز العلاقة مع الشريك ضروري، وهو يرفع منسوب الثقة بينكما ويؤجج العواطف كما لو أنكما في بداية علاقتكما.
صحياً: مزاجك السيّئ سببه الإرهاق، فحاول أن تجد فسحة من الراحة والاستجمام.
مهنياً: يثير هذا اليوم مسألة مالية، عليك الابتعاد عن الصفقات المشبوهة وتجنب الدخول في مضاربات البورصة.
عاطفياً: بعض التصرفات الصبيانية لن يكون في مصلحتك، وقد يزعج الشريك وينفره منك ويقرر ربما التخلي عنك نهائياً.
صحياً: كثرة الضغوط سيئة جداً، والبحث عن الراحة هو الحل الأنسب لذلك لتفادي المشاكل الصحية.
مهنياً: يساعد هذا اليوم على الخيار الأفضل، ويستحسن أن تستغل الفرص على أكمل وجه بغية التوصل إلى تحقيق ما تبتغيه.
عاطفياً: من حقك أن تشعر بالقلق من تصرّفات الشريك، لكن مصارحته بالأمر هو الحل الأنسب والناجح .
صحياً: الوقت الذي تمضيه في ممارسة الرياضة، يكون مناسباً من أجل مستقبل صحي أفضل.
مهنياً: لا تظنّ أن الوقت الطويل الذي استغرقته في الإعداد لمشاريعك يعني أنك حضّرت جيداً، لأن النتائج يمكن أن تفاجئك.
عاطفياً: كن أكثر تفهماً لظروف الحبيب وابقَ إلى جانبه، فهو بأمسّ الحاجة إليك اليوم قبل الغد للتخفيف عنه ومواساته.
صحياً: حاول أن تكون متمالك الأعصاب هادئاً ومتروياً ومتماسكاً لئلا تصل إلى الأسوأ.
مهنياً: تفتح أمامك آفاق كثيرة، وتنجح محاولاتك للقيام بمشروع من نوع جديد يهدف إلى إدخال التغيير على حياتك العملية والمادية.
عاطفياً: يتحقق حلمك بلقائك شخص يحبك كما أنت ويخطط معك لبناء بيت يجمعكما في حياة زوجية سعيدة.
صحياً: سارع إلى الاستفادة من الطقس كلما كان ملائماً وانطلق برحلات أسبوعية للترفيه.
مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم فرصة ثمينة تساعدك في تغيير وتحسين واقعك المهني إلى الأفضل، تبدأ بناء مستقبلك المهني بكل ثقة واعتزاز مستفيدا من تجاربك السابقة.
عاطفياً: يلف حياتك العاطفية الضياع وعدم التركيز، وتعيش لحظات حب ومتعة مع الحبيب ليس لها مضمون.
صحياً: تدفعك الانفعالات نحو الهاوية، فتمالك نفسك ولا تعرّض استقرارك الصحي للخطر، بل اطلب النصيحة.
مهنياً: ان وصول القمر الجديد الى برجك يحمل اليك تقدّم وتطوّر يشجعانك لتكون رائداً في حقل اختصاصك، بغضّ النظر عن عمرك أو جنسك أو موطنك أو وضعك الاجتماعي.
عاطفياً: مهما يحاول الآخرون تعكير صفو العلاقة بينك وبين الشريك، يظل عامل الحب أقوى من كل شيء.
صحياً: ركّز جهودك ابتداء من اليوم على كيفية التخلص من السمنة الزائدة وكثف ممارسةرياضة المشي.
مهنياً: كُن دقيقاً جدّاً وراقب ما يجري هذا اليوم بهدوء ومن دون تدخّل من قبلك في بعض الصفقات.
عاطفياً: لا تتهرّب من الواجبات، تجنب التورّط في قضية شائكة، فأنت في موقع مناسب، لكن حاول مراجعة حساباتك وإنهاء ما يزعجك.
صحياً: الابتعاد عن المأكولات الغنية بالدهنيات يبقي صحتك سليمة، إذا ترافق ذلك مع تمارين رياضية يومية.
مهنياً: مسؤولياتك المهنية تزداد يوماً بعد يوم، وهذا يؤدّي إلى تعزيز موقعك والحصول على ترقية أو زيادة في الراتب.
عاطفياً: تكتشف أن خياراتك تجاه الشريك كانت صائبة وثقتك به مستحقة وجدية، فترتاح نفسياً وتطمئن إلى المستقبل.
صحياً: عليك أن تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأن الوزن الزائد يضرّك كثيراً ويسبب لك مشكلات.
جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

هجوم جديد على السعودية والأخيرة تشكوا لمجلس الامن عدم امتثال “الحوثين”

تصاعدت حدة العمليات الجوية على السعودية خلال الساعات الماضية مع اعلان التحالف ثاني هجوم خلال ساعات ما يترك السعودية...

مقالات ذات صلة