الإمارات تدفع العمالقة لمواجهة التهامية وطارق يحيد اللواء الثالث

اخترنا لك

الإصلاح يسحب قواته من البلق الأوسط ومسؤول حكومي يؤكد مقتل شعلان

انسحبت قوات حزب الإصلاح من جبل البلق الأوسط في مأرب بعد استكمال الحوثيين السيطرة على جبل البلق القبلي الاستراتيجي...

ارتباك واسع في صفوف الإصلاح بعد مقتل شعلان واتهامات لهادي بالخيانة

مثل مقتل قائد القوات الخاصة للشرعية فرع مأرب القيادي الإخواني العميد عبدالغني شعلان ضربة قاصمة لحزب الإصلاح الذي يعتبره...

لأول مرة.. البيتكوين يسجل أسرع انخفاض له خلال يومين

أنخفض اليوم البيتكوين الى  44 الف دولار بعد وصوله يوم الأحد الماضي الى  سعر قياسي عندما ارتفع إلى أكثر...

شهدت مناطق الساحل الغربي لليمن، الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية للإمارات، الثلاثاء، تحركات مكثفة في إطار تحييد الخصوم المفترضين لطارق صالح قائد “القوات المشتركة” وسط تصاعد المخاوف من  سقوط آخر معاقله.

خاص – الخبر اليمني:

ونجحت الامارات  خلال الساعات الماضية من تحييد اللواء الثالث “مقاومة تهامية” والذي يخوض منذ أيام مواجهات مع فصائل طارق في المخا.

ونقل  المركز الإعلامي للعمالقة – جناح الامارات- عن تمكن قائد هذه الفصائل أبو زرعة المحرمي وقائد القوات الإماراتية ، أبو راشد، في  ضم قوات اللواء الثالث تهامية المنتشرة في المخا  إلى اللواء الثاني زرانيق والذي ينتشر  عند  جبهات القتال على الأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة.

وأشار المركز الذي أرفق مقطع فيديو لعناصر من اللواء الثالث التهامي يشكرون المحرمي وأبو راشد بأن الانتقال تم مقابل تنظيم إداري ومالي لهؤلاء المقاتلين.

وبنقل قوات اللواء الثالث يكون طارق قد اقصاء أبرز خصومه المفترض في إطار تصفية ساحته من الخصوم، خصوصا بعد المواجهات التي احتدمت خلال الأيام الماضية على تخوم المخا بسبب جبايات وخلفت آخرها 3 قتلى في صفوف اللواء التهامي.

كما من شأن الخطوة ادخال العمالقة الجنوبية في مواجهة مع القوات التهامية التي ترفض مخطط تصفية الفصائل التهامية لصالح طارق، وهو ما يشير إلى أن الامارات تحاول تدبير مصادمة بين الطرفين خصوصا في أعقاب دعوات ناشطين تهاميين لتقارب بين العمالقة والتهامية أبرز ضحايا طارق في الساحل الغربي.

في السياق، كشفت  مصادر  محلية في الساحل الغربي عن تصاعد مخاوف طارق من تطورات محلية قد تنهي وجوده في الساحل الغربي، مشيرة  إلى أن تحركاته لتشتيت خصومه المفترضين  في الألوية التهامية مستمرة وقد تطال فصائل أخرى بما فيها العمالقة وذلك عقب رصد اتصالات بين هذه الالوية وفصائل الإصلاح المنتشرة بريف تعز الجنوبي الغربي والتي تحشد باتجاه اقتحام المخا.

وأفادت المصادر بأن طارق يحاول قدر الإمكان تطويق مديني الخوخة والمخا ومنع اية تحركات بما فيها تظاهرات مرتقبة للقوى التهامية تنديد بإقصائها من الحكومة الجديدة، مشيرة في هذا السياق إلى توجيه طارق لمنع ائتلاف تهامة وقوى أخرى كانت توعدت بالتحشيد المسلح إلى الخوخة من أي تحرك في مناطق سيطرته.

أحدث العناوين

ترتيبات لمواكبة دخول مدينة مأرب

اقرت هيئة الاستخبارات العسكرية في صنعاء، الاثنين، بدء التنسيق مع لجنة التواصل لتسهيل  مرور العائدين من مأرب بالتزامن مع...

مقالات ذات صلة