حظك وتوقعات الأبراج اليومية الثلاثاء 26 يناير 2021

اخترنا لك

تتبدل الاجواء الفلكية مع انتقال القمر الى برج السرطان المائي فتتحسن ظروف كل من مواليد السرطان العقرب والحوت.
متابعات- الخبر اليمني :
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الثلاثاء 26 كانون الثاني (يناير) من برج الجدي تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة مع وجود الكواكب مجتمعة في برجك في موقع يتجانس معك يتفاهم معك يساعدك على الحوار والتقدم ويعطيك نتائج مهمة وافكار نشيطة لتتعامل مع الامور بوضوح سنة جيدة وممتازة كي تتفاعل مع الاخرين تنشط الزيارات والتنقلات لا تهدأ حركة متواصلة ومثمرة كثف لقاءاتك وإطلالاتك ولا تختفِ عن الأنظار.
مواليد اليوم الثلاثاء 26 كانون الثاني (يناير ) من برج الدلو
مولودة اليوم من برج الدلو اساس طبعها التناقض سواء في الحب او غيره لكن تناقضها يظهر بوجه خاص في الحب حيث تجمه بين الاخلاص التام وقلة الاهتمام صحيح انها رقيقة في الحب ولكنها غامضة متكتمة ان اقدس شيء في نظرها حريتها وصداقاتها المتعددة فاذا نوى الرجل ان يسعد بقربها عليه ان يرخي زمام حريتها .
قليلة الانفعال في الحب قليلة الغيرة ترفض الشك فيمن تحب مالم تلمس خيانته ان الطلاق امر سهل على هذه المرأة نظرا لتعدد صداقاتها .
مهنياً: يسلط هذا اليوم الضوء على قضية شراكة، أو يثير مسألة قانونية ونزاعاً اعتقدت أنه انتهى من زمان.
عاطفياً: تقديم المساعدة للشريك يكون مهماً جداً، ويخلق ارتياحاً بين المحيطين بكما، وتعرفان أوقاتاً سعيدة غابت عن أجوائكما بعض الشيء.
صحياً: حاول أن تواظب على تناول وجبات الطعام ثلاث مرات يومياً، فهذا مفيد جداً.
مهنياً: تحتاج إلى تجربة العديد من الأشخاص قبل أن تقرر الشخص الذي يمكنه الأداء بأفضل ما يمكن في الموقع الوظيفي.
عاطفياً: الارتباط قد يكون هو الحلّ الأنسب، لكن اختيار الشريك المناسب هو الأهم، وقد تجد نفسك أمام خيار صعب لكن الحسم مطلوب سريعاً.
صحياً: حاول أن تبتعد عن المأكولات التي تحتوي على مكونات تسبب لك البدانة.
مهنياً: يفتح لك المخلصون الأبواب المناسبة لك وتتغيّر الأجواء نحو الأفضل، فتعرف الوفرة والنجاح والأوضاع الجيدة.
عاطفياً: الفكرة التي تكوّنت عند الشريك قد تدفعه إلى القيام بخطوات غير مدروسة، فسارع إلى توضيح الأمور.
صحياً: التخفيف قدر المستطاع من ساعات العمل، ومضاعفة ممارسة الرياضة قرار صائب.
مهنياً: إذا دخلت في مفاوضات تلفت الأنظار بنباهتك وسرعة بديهتك وقدرتك على الإقناع. عاطفياً: تشتدّ الانفعالات وتتسلط عليك الأنظار بسبب غضب تبديه أو استياء أو عدم رضى عمّا يحصل من قبل الشريك.
صحياً: لا تضعف أمام المشكلات التي تواجهك مهما تكن صعبة، لئلا تؤثر سلباً في وضعك الصحي.
مهنياً: لا تتفرد بالقرار، فالجور دقيق، ولا تطالب اليوم باستقلاليتك، أنت بحاجة إلى بعض الدعم فكن واعياً جدّاً.
عاطفياً: علاقة قديمة تهدد مستقبلك، لذا فإن الحسم مطلوب لتصحيح الأمور، لا تراوغ ولا تستسلم للخمول.
صحياً: ممارسة الرياضة باستمرار توفر لك قدرة أكبر على التركيز وصفاء في الذهن.
مهنياً: تستفيد من ظروف جيدة وقد تكون مفاجئة وتولد في نفسك الغبطة، وتتقدم في مجالك المهني بشكل سريع.
عاطفياً: على الرغم من اختفاء الرومانسية بينك وبين الشريك إلا أنكما تتعلقان ببعضكما بعضاً، وهو يفكر جيدًا في كيفية إصلاح الأمور بينكما ويعد أحدكما مفاجأة للآخر.
صحياً: حيويتك تجعلك بصحة جيدة، فحافظ عليها ولا تتركها حتى تتدهور، وإذا لاحظت أنك تعاني بعض الآلام عليك أن تذهب للطبيب للحصول على العلاج المناسب.
مهنياً: تعلم من أخطاء الماضي واجتهد في العمل بشدة حتى تنال ما تريده، واستغل ذلك للاستفادة والحصول على المزيد من الفرص.
عاطفياً: يحتلّ الغرام مركزاً مهمّاً في حياتك، ويجعل إخلاصك محطّ أنظار الشريك، فتتبدل نظرته إليك ويبادلك أرق الشعور.
صحياً: تشعر بوضع صحي ممتاز، حافظ عليه ولا تكثر من تناول الحلويات.
مهنياً: ترتاح لمجرى الأمور في الحياة المهنية،وربما تستشير أحد المقربين بشأن قرار مهم يجب أن تتخذه.
عاطفياً: كُن حذراً جدّاً في كل ما تقول وتفعل، يمكن أن تتعرّض لانتقادات وتجد نفسك محرجاً أمام الشريك وغير قادر على التبرير.
صحياً: تتعامل مع وضعك الصحي بطريقة منطقية تحاشياً لمشكلات قد تسبب لك أمراضاً.
مهنياً: تزداد مسؤولياتك وواجباتك المهنية وتسير على طريق جديد من النجاح والتقدم نحو تحقيق أحد أهدافك.
عاطفياً: تكتشف أنّ الخط البياني لعلاقتك العاطفية مع الحبيب في انحدار وتبحث معه عن الأسباب لإنقاذها كي تصلا إلى بر الأمان.
صحياً: تسرّ لما تحصل عليه من تفهّم ودعم لتحرّكاتك على مختلف الصعد، وخصوصاً على الصعيد الرياضي.
مهنياً: لا تتأثر بآراء الآخرين ولا تجعلها تحيدك عن أفكارك، وبدلاً من ذلك، استخدم هذه المواجهة لإيجاد ما يدعم الحجج المؤيدة لمواقفك.
عاطفياً: تبحث شؤوناً عاطفية تتعلق بك وبالشريك، لاطفه وليّن طباعك معه وصارحه بحقيقة مشاعرك تجاه، فهذا يريحه.
صحياً: داء البدانة والوزن الزائد هو الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.
مهنياً: ابق منفتحاً على كل جديد وتمهل لتحليل ما يعرضه عليك الآخرون، تشعر بحالة من القلق والخوف من المجهول الذي يمكن ان يهدّ معنوياتك.
عاطفياً: تتحسّن علاقتك بالشريك وتصحّح بعض الأوضاع العالقة، وتنجز معه ما لم يكن ممكناً.
صحياً: ممارسة بعض النشاطات الفكرية والثقافية تريحك من عناء العمل ومشاغل الحياة العائلية.
مهنياً: فرصة جيدة لعثورك على وظيفة أفضل قريبًا، لكن حتى حصول ذلك عليك الاهتمام بعملك الحالي والتفاني فيه حتى آخر دقيقة.
عاطفياً: ما فعلته مع شريكك ليس نهاية العالم، فقط قدم الاعتذار الملائم وسوف تعود الأمور إلى مجاريها مجددًا.
صحياً: مشكلة الطاقة السلبية التي تملأ جسدك على الدوام هي أكثر ما يجب أن تقلق بشأنه على الصعيد الصحي، تعامل مع هذه المشكلة وسوف تكون على ما يرام.
|جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

الإصلاح يستعد لاتفاق “هادي” والرئاسي بطرده من ابين

عزز الإصلاح ، الاثنين، انتشار الفصائل المحسوبة عليه في ابين  وسط ترقب اتفاق  مع "هادي" لإخراج القوات المتمركزة في...

مقالات ذات صلة