مسؤول أمريكي: “ابن سلمان” “أكثر استعدادا” للتطبيع مع كيان حتلال

اخترنا لك

أكد السفير الأمريكي السابق لدى كيان الاحتلال، دان شابيرو، أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أبدى مرونة كبيرة في مسألة التطبيع مع كيان الاحتلال.

 

متابعات خاصة -الخبر اليمني:

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، على لسان “شابير” : ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ينظر إلى المصلحة الفلسطينية، وإمكانيات التعاون مع إسرائيل بطريقة مختلفة عن جيل والده الملك سلمان.

 

وأضافت أنه “أكثر استعدادا من البعض الآخر للتقارب مع إسرائيل، لكن الأمر سيستغرق وقتا”.

مضيفا: “تقييم العلاقات السعودية الإسرائيلية يشير إلى أن السعوديين يقتربون من الإسرائيليين، لا سيما في مجال التطبيع لكن من الصعب معرفة مدى تقاربهم مع إسرائيل.

 

ومن الصعب تصديق أن الإمارات، وبالتأكيد البحرين، كانتا ستتقدمان في مسيرة التطبيع مع إسرائيل بدون دعم سعودي، أو بالتأكيد لن يتمكنا من هذا التطبيع إذا كانت هناك معارضة سعودية”.

وأشار إلى أن “أحد معايير مستقبل العلاقات السعودية مع إسرائيل إمكانية أن تعيد الولايات المتحدة وإدارة بايدن فحص علاقاتها مع السعودية”.

وأكدت أنه “بسبب قتل المدنيين في حرب اليمن، وانتهاكات حقوق الإنسان في المملكة، واغتيال جمال خاشقجي، ومثل هذه القضايا سوف تترك تأثيرها على قرارات السعودية بشأن إسرائيل”.

وأوضح شابيرو، الباحث بمعهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب: “أتوقع أنه بمجرد أن يصبح السعوديون مستعدين حقا للمضي قدما في عملية التطبيع مع إسرائيل، فيطلبون منها شيئا.

وتوقع أن يكون متعلقا بالفلسطينيين، كتجميد المستوطنات، وإعلان الالتزام بحل الدولتين، وفي الوقت ذاته فإنني أسأل أصدقائي الإسرائيليين عن الثمن الذي يرونه ملائما لمثل هذا التطبيع، مقابل حصولهم على اعتراف السعوديين بإسرائيل”.

 

أحدث العناوين

تكتل تجار تعز يدعو للإضراب الشامل احتجاجا على الانهيار الاقتصادي

دعا تكتل تكتل تجار محافظة تعز القطاع التجاري للأضراب الشامل من يوم غداً السبت الموافق 4 ديسمبر وحتى يوم...

مقالات ذات صلة