فيسبوك تعلن حرب استباقية على طالبان

اخترنا لك

بدأت شركة فيسبوك بشكل استباقي بإزالة المحتوى من منصاتها والذي قالت إنه يروج لطالبان، وفق رئيس تطبيق إنستغرام لمشاركة الصور التابع لفيسبوك، آدم موسيري.

متابعات-الخبر اليمني:

جاء ذلك بعد دخول مقاتلي طالبان إلى كابول وسيطرتهم على الحكم في أفغانستان.

وقال موسيري، إن طالبان مدرجة على قائمة الشركة للمنظمات الخطيرة، وبالتالي فإن أي محتوى يروّج أو يمثل الجماعة “محظور”

وأضاف: “نحن نعتمد على هذه السياسة في القضاء بشكل استباقي على أي شيء يمكن أن يكون خطيرًا أو مرتبطًا بطالبان بشكل عام، الآن هذا الوضع يتطور بسرعة. أنا متأكد من أن المخاطر ستتطور أيضًا. وسيتعين علينا تعديل ما نقوم به وكيفية ذلك للاستجابة لتلك المخاطر المتغيرة فور حدوثها”.

وأفاد متحدث آخر باسم شركة فيسبوك لـ”وحدة سند” التابعة لقناة الجزيرة باستمرار المنصة بحظر أية حسابات أو نشاطات داعمة لحركة طالبان التزاما بقرار حظرها من قبل الولايات المتحدة الأميركية.

وأكدت المنصة -في رسالة رسمية لها عبر متحدثها- أن طالبان ممنوعة من خدماتها وتم حظرها لبعض الوقت كمنظمة إرهابية بموجب قانون الولايات المتحدة ومحظورة بموجب سياسات المنظمات الخطرة.

أحدث العناوين

هجوم باليستي ودرونز مستمر على السعودية

قال المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع إن قواتهم نفذت عملية هجومية واسعة ونوعية ردا على تصعيد...

مقالات ذات صلة