تتضمن تسليم عتق للإمارات.. السعودية ترتب لصفقة في شبوة

اخترنا لك

نقلت القوات الإماراتية، المتمركزة في منشأة بلحاف بمحافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، الثلاثاء، عتادها وافرادها إلى تخوم مدينة عتق في إطار ترتيبات مع السعودية لإبرام صفقة تتضمن إزاحة الإصلاح ، جناح الاخوان المسلمين، من  المحافظة النفطية ..

خاص- الخبر اليمني:

وغادرت  عدة قوافل عسكرية خلال الساعات الماضية القاعدة الإماراتية في بلحاف ، على بحر العرب إلى مدينة عتق، المركز الإداري لشبوة.

وأفادت مصادر محلية بأن القوافل شوهدت وهي تنقل مئات الافراد على متن شاحنات بعضهم اماراتيين واخرين من القوات الإماراتية إلى جانب عشرات الاليات والاطقم بينهم  اليات معطبة وهو ما يشير إلى  بدء  المرحلة الأخيرة من الانسحاب الاماراتي من بلحاف  مع اقتراب مهلة الشهرين التي منحتها السعودية لأبوظبي لإعادة تشغيل بلحاف.

ووصل على راس القوة الإماراتية  الحاكم العسكري الاماراتي في شبوة أبو مؤيد .. ويتم حاليا انزال القوات الامارتية في معسكر العلم على تخوم عتق الشرقية  في إطار ترتيبات لنقلها إلى عتق..

في السياق كشفت مصادر قبلية في شبوة على اطلاع بمفاوضات السعودية والامارات بأن  الانسحاب الاماراتي الجديد ضمن خطط التحالف لتسليم بلحاف للقوات السعودية التي وصلت قبل أيام إلى هناك وتتمركز كبديلة عن الإماراتية، مشيرة إلى  أن القوات الإماراتية ستنتقل إلى مطار عتق، الذي كان تستخدمه السعودية قاعدة لها.

وكانت المطار شهد خلال الايام الماضية عملية تحصين محيطه الخارجية بإغلاقه بالجدران الاسمنتية والسواتر الترابية إضافة إلى استحداث مواقع ونقاط على مقربة منه.

ومن شان تمركز القوات الإماراتية في عتق، المركز الإداري لشبوة اسقاط اخر معاقل الإصلاح هناك..،  هذه التحركات اثارت حفيظة ناشطي الإصلاح على مواقع التواصل الاجتماعي  ودفعتهم لاتهام السعودية بتدبير مؤامرة جديدة تهدف لتسليم شبوة، المحافظة المنتجة للنفط والغاز للانتقالي،  معتبرة الخطوة السعودية ردا على مطالب المحافظ بن عديو بتسليمه منشاة بلحاف للغاز المسال.

واشار الناشطون إلى أن السعودية التي اعادت معين عبدالملك إلى شبوة قبل أيام لا ترغب بإعادة بلحاف في هذا الوقت وتحاول  لعب أدوار مع الامارات للالتفاف على مطالب سلطة الحزب في المحافظة.

يذكر أن الإصلاح كان جمد معركة شبوة ضد صنعاء وسط انباء عن تبادل الوفود القبلية معها في إطار ترتيبات كما يبدو لتصعيد  خصوصا بعد اتهامات الانتقالي للإصلاح بتسليم بيحان وعسيلان وعين لمن يصفهم بـ”الحوثيين” وفي إطار ترتيبات لإسقاط عتق التي تبعد بضعة كيلومترات عن قوات صنعاء.

 

 

أحدث العناوين

المحطات النفطية العاملة في صنعاء وعدد من المحافظات – الجمعة 28 يناير 2022

وزعت شركة النفط في صنعاء، الخميس، كشف بأسماء المحطات التجارية النفطية العاملة في محافظة صنعاء وعمران و حجه و...

مقالات ذات صلة