قرار لطارق بهيكلة فصائل الانتقالي بثلاث محافظات جنوبية يثير جدل

اخترنا لك

بدء فريق عسكري من التحالف يقوده طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات بالساحل الغربي لليمن، السبت، وضع اللمسات الأخيرة لإعادة هيكلة  فصائل الانتقالي في معاقله جنوب اليمن ضمن ترتيبات تسليم تلك المدن لطارق صالح.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر محلية بأن لقاء جمع طارق بفريق التحالف في معسكر القوات السعودية بالبريقة أقر تغيير كافة قيادات الصف الأول والوسط لألوية الحزام الأمني والدعم والإسناد بآخرين من محافظات شمالية تدين بالولاء لطارق صالح، موضحة بان هذا السيناريو سيتم تطبيقه على هذه الألوية التي تشكل القوة الضاربة للانتقالي في محافظات عدن ولحج وأبين.

وأشارت المصادر إلى موافقة عيدروس الزبيدي على هذه الخطوة بحجة إنهاء الهيمنة المناطقية التي تشكل هذه الالوية ، معتبرة موقف الزبيدي هذا في إطار مساعيه لتفكيك هذه الفصائل المحسوبة على يافع خصوصا وأنه عارض أي تغيير في ألوية الصاعقة التي يقودها شخصيا.

وقد اثارت هذه التحركات جدلا في أوساط ناشطين جنوبيين على مواقع التواصل الاجتماعي اعتبروها خيانة  للجنوبيين المناديين بالانفصال ومحاولة لإعادة عائلة صالح إلى المشهد، في حين طالب آخرين من الانتقال ببيان حول هذه التحركات التي تستهدف عصب القوة في الجنوب وتنهي إحلام الجنوبيين في استعادة دولتهم.

أحدث العناوين

وصفته بالضخم..اسرائيل قلقة من هجوم اليمن

قال المراسل العسكري للقناة العاشرة الاسرائيلية أو هيلر في تغريدات على حسابه في تويتر إن المؤسسة الأمنية في كيان...

مقالات ذات صلة