هادي يضحي ببن دغر والإصلاح يتمسك برأس معين

اخترنا لك

صعد حزب الإصلاح، جناح الإخوان المسلمين في اليمن، الاثنين، ضد  رئيس حكومة هادي، معين عبدالملك،  في محاولة لمقايضته برأس أحمد عبيد بن دغر ، رئيس مجلس الشورى، الذي وافق هادي على اقالته في محاولة لتهدئة الغضب السعودي على بيانه الأخير الداعي لسلام شامل في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

ووجه أعضاء الكتلة البرلمانية للإصلاح مذكرة إلى رئيس برلمان هادي، سلطان البركاني، تطالبه بسرعة استجواب رئيس حكومة هادي  بذريعة “انهيار العملة” وتدهور الوضع المعيشي.

ومع أن الإصلاح يحاول من خلال بيان الـ16 نائبا الانسلاخ من “الشرعية” التي يشكل عمودها الفقري، وتحميل معين تداعيات الفشل الإداري والاقتصادي في ظل الغضب الشعبي المنادي برحيل “الشرعية” والتحالف ، الإ أن إصرار الحزب على اقالة معين بالتزامن مع حراك سعودي لتسمية رئيس جديد لمجلس الشورى بدلا لبن دغر الذي اتهمته بمحاولة الانقلاب على “الشرعية”  يشير إلى أن الإصلاح، المعروف بالانتهازية، يحاول مقايضة بن دغر ومعين لتحقيق هدفين بضربة واحدة.

في السياق، كشفت مصادر في المجلس الانتقالي، عن طلب السفير السعودي الذي التقى بهادي في وقت سابق الأحد من  وفد المجلس المفاوض في الرياض تسمية رئيسا للشورى في خطوة من شأنها إحكام قبضة الامارات على المؤسسات الدستورية بغرفتها النيابية والشوروية، ومع أن المصادر تحدثت عن تلكؤ لدى الفريق ومخاوف  من تأثير اية خطوة بهذا الاتجاه على مسار المجلس بـ”استعادة الدولة” في الجنوب، إلا أن الخطوة تشير إلى مساعي السعودية استكمال تفكيك تحالف “الشرعية” القديم والترتيب للقيادة الجديدة.

أحدث العناوين

Houthis Vow More Strategic, Vital Targets in UAE’s Depth

Ali Al-Qahoum, a member of the Political Bureau of Ansarullah, said on Wednesday the response and deterrence equation would...

مقالات ذات صلة