تعزيزات لمديريات غرب شبوة وترتيبات لتسليم الانتقالي الملف الأمني

اخترنا لك

دفع التحالف، الأربعاء، بتعزيزات كبيرة لفصائله إلى مديريات غرب شبوة في مؤشر على تصاعد المخاوف من سقوطها مجددا.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر في المجلس الانتقالي بشبوة عن تويه قائد القوات الإماراتية في المحافظة لعادل علي هادي المصعبي وأحمد حسين منصر الحارثي بتحريك فصائلهما كقوة امنية إلى مديريات بيحان وعسيلان.

وإرسال تعزيزات إلى مديريات غرب شبوة التي زعم التحالف السيطرة عليها قبل أسابيع يشير إلى عودة المخاوف من استعادة قوات صنعاء لهذه المديريات التي لا يزال مقاتلوها يتمركزون في مناطق عدة منها.

كما يشير إلى أن التحالف يعاني جراء الاستنزاف الكبير في صفوف الفصائل التابعة له والتي تكبدت خسائر بشرية كبيرة خلال الأيام الماضية.

على صعيد آخر، دخلت قوات  تابعة لفصائل التحالف وترفع علم الجنوب في وقت سابق اليوم مدينة عتق ضمن مخطط لتسليم الملف الأمني للمجلس الانتقالي بدلا عن قوات هادي وتحديدا قوات الامن الخاصة ، الذراع العسكري للإصلاح.

وتأتي هذه التطورات عقب تفجير القوات الخاصة مواجهات مع قبائل لقموش أحد أهم قبائل شبوة والتي ينتمي إليها المحافظ السابق محمد بن عديو في مؤشر على محاولة لجر المحافظة النفطية إلى اتون صراع قبلي جديد.

أحدث العناوين

رئيس وزارء صنعاء يقدِّم اقتراح بشأن صرف مرتبات كل الموظفين

فند رئيس وزراء حكومة صنعاء، عبد العزيز بن حتبور، الإثنين، ما تتحدث عنه وسائل إعلام التحالف بشأن مرتبات موظفي الوحدات...

مقالات ذات صلة