طارق يستثمر الصراعات المناطقية بالتجنيد ضد الانتقالي جنوبا

اخترنا لك

كثف طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات، الاثنين، عملية التجنيد جنوبا مستفيدا من حالة الاحتقان التي اشعلتها النزعات المناطقية في خطوة قد تمهد لإزاحة الانتقالي، المنادي بانفصال الجنوب.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت وسائل إعلام جنوبية، أبرزها “عدن الغد” بازدياد  التحاق المجندين الجنوبيين بالقوات المشتركة التي يقودها طارق، مشيرة إلى أن عدن سجلت الأولى في عدد المنتسبين في صفوف طارق الذي يتخذ من البريقة معسكر لاستقطاب المقاتلين الجنوبيين.

وارجعت  المصادر هذه  التطورات إلى حالة الاقصاء والتهميش التي تمارسها قوى لم تسميها بحق أبناء الجنوب في إشارة واضحة للمجلس الانتقالي، وتأتي عملية الاستقطاب في عدن  في وقت ارتفعت فيه وتيرة الصراعات المناطقية مع تسريح  المجلس للمئات من أبناء أبين من معسكراته في لحج ، ورفعه صور رموزه القادمين من يافع والضالع على منشات حكومية في شبوة وسط انتقادات  لمحاولاته اختزال الجنوب بـ”المثلث” وتهميش أبناء تلك المحافظات.

كما تاتي بموازاة بدء طارق  عملية تثبيت أركان  جناح صالح في المؤتمر جنوبا انطلاقا من شبوة وسط  تنامي في غضب المجلس الانتقالي الذي يرى فيه بديلا اماراتيا مستقبلي للمجلس المنادي بالانفصال.

أحدث العناوين

لا تضيعوا الفرصة الأخيرة.. صنعاء تحذر التحالف بلغة شديدة اللهجة

علق عضو وفد صنعاء في المفاوضات السياسية، عبد الملك العجري، الخميس، على خروقات التحالف السعودي الإماراتي، للهدنة الإنسانية والعسكرية...

مقالات ذات صلة