العملية الخاصة في أوكرانيا: نضال من أجل نظام عالمي ندّي

اخترنا لك

واقع العالمي الجديد الذي يرجح أن تقود إليه العملية الروسية الخاصة في أوكرانيا. يذكرنا الصراع على أوكرانيا ببداية مرحلة نشطة من النضال من أجل إعادة توزيع الأوراق (أماكن جديدة) في التكوين العالمي للسلطة والثروة، والذي يحدث مرة واحدة كل 100 عام تقريبا، وفقا لمؤرخي الرأسمالية.

ترجمات خاصة-الخبر اليمني:

إن عملية فقدان هيمنة الغرب لم تبدأ بالأمس ولن تنتهي اليوم. فعلى مدى السنوات الخمسين الماضية، انتقلت القوة المهيمنة الأمريكية من أكبر دائن إلى أكبر مدين في العالم. هذا هو أحد الاختلافات الواضحة بين واقع اليوم والحرب الباردة الماضية.

الصراع حول أوكرانيا اليوم في قلب المواجهة العالمية، بين ما يسمى البلدان المتقدمة والدول النامية. كانت الولايات المتحدة وأوروبا الأطلسية على مدى سنوات عديدة تستحوذ على موارد البلدان النامية التي كانت تتمتع، في أحسن الأحوال، بوضع شبه سيادي. فقد فرضوا عليها شروطهم من خلال الهيمنة العسكرية والسيطرة على الموارد المالية العالمية.

ولكن، إذا بدأت الدول النامية في انتهاج سياسة مستقلة لتعزيز مكانتها في النظام العالمي، وإنشاء نظام تسويات موازٍ للدولار، فإن هذا يهدد بانهيار نظام الهيمنة الغربية. وبسبب المنافسة المحتدمة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على موارد العالم النامي، سيصبح النظام العالمي أكثر مساواة في هذه الحالة، وبالتالي أكثر عدلاً.

ويرى المحلل الاستراتيجي لبنك Credit Suisse، ز. بوزار، في تقرير تم توزيعه، أن أزمة السلع العالمية التي سببتها الأزمة الأوكرانية تضعف نظام اليورو دولار، ما يسرع من التضخم في الغرب. وفي رأيه، هذه الأزمة لا يمكن مقارنتها بأي شيء بعد العام 1971، عندما فصلت الولايات المتحدة الدولار عن الذهب. توقعاته: في أعقاب الأزمة، سيضعف الدولار ويتعزز اليوان، وسيؤدي هذا إلى ركود في الاقتصادات الغربية وتدمير هيمنة اليورودولار.

 

الكاتب: فياتشيسلاف سوتيرين

صحيفة: أوراسيا إكسبرت

بتاريخ: 21 ابريل 2022

رابط المقالة:

https://eurasia.expert/?utm_source=google.com&utm_medium=organic&utm_campaign=google.com&utm_referrer=google.com

 

أحدث العناوين

الأمريكيون يفرون من الولايات المتحدة

يشترك المتسابقون في شيء واحد: خوف عميق الجذور من مستقبل المجتمع الأمريكي. ترجمات خاصة-الخبر اليمني: خلال العام الماضي، قفز عدد المواطنين...

مقالات ذات صلة