أبرز مطالب “هادي” لإنهاء التمرد على الرئاسي في أبين

اخترنا لك

كشفت القوات التابعة لهادي والإصلاح في أبين، جنوبي اليمن، الثلاثاء، عن عدة شروط لإنهاء تمردها على  المجلس الرئاسي في خطوة تصعيدية قد تعقد مهام تنفيذ اتفاق الرياض وتفشل السلطة البديلة لهادي.

خاص – الخبر اليمني:

ونقلت وسائل إعلام جنوبية عن مصادر  في قوات هادي المتمركزة بمدينة شقرة  قولها إن هذه القوات وجهت رسالة لأبوزرعة المحرمي،  عضو المجلس الرئاسي، تضع فيها عدة شروط مقابل تلبية دعوته للمشاركة في اجتماع بعدن.

ومن بين الشروط السماح لهذه القوات بعتاده وعديدها لدخول مدينة عدن تنفيذا لاتفاق الرياض وبدء تنفيذ الشق العسكري بإخراج فصائل الانتقالي من المدينة.

وكانت قيادة هذه القوات التي يقودها نجل هادي، ناصر عبدربه منصور، رفضت دعوة المحرمي لحضور اجتماع  بعدن، وبررت المصادر الرفض نتيجة  دعوة اشخاص بعينهم في إشارة إلى لؤي الزامكي واخرين من قادة هذه القوات.

وشددت المصادر على تمسك هذه القوات برفض بقاء فصائل الانتقالي في عدن معتبرة اياها  كطرف في حال لم تنفذ اتفاق الرياض بعد تحقيق الشراكة في تهديد بتصعيد عسكري.

وتشكل القوات  المتمركزة في أبين وهي من بقايا وحدات تجمع الإصلاح وهادي ومحسن  أبرز عقبة في طريق الرئاسي وتحديدا المجلس الانتقالي الذي يحاول استغلال  مناصب قياداته في المجلس لإخراج هذه الوحدات التي تشكل حجر عثرة في طريقه.

أحدث العناوين

الإمارات: الحوثيون يقومون بدمج أسلحة ذكية فتاكة في ترساناتهم

رفعت الإمارات درجة المخاوف بشأن مخاطر الأسلحة التي تمتلكها صنعاء على رأسها الطائرات بدون طيار. متابعات-الخبر اليمني: وقالت السفيرة الإماراتية في...

مقالات ذات صلة