“بلومبيرغ”: منح أوكرانيا عضوية الاتحاد الأوروبي قد يقضي على التكتل أو يفككه

اخترنا لك

حذرت وكالة “بلومبيرغ”، من أن منح العضوية الكاملة لأوكرانيا الآن من شأنه أن يخلق العديد من المشاكل الجديدة للاتحاد الأوروبي لدرجة أنه قد يقضي على الكتلة، أو حتى تتفكك.

متابعات-الخبر اليمني:

وأشارات إلى أنّ نفس التحذير ينطبق على قبول مولدوفا أو جورجيا، وحتى ألبانيا ومقدونيا الشمالية ودول البلقان الأخرى الموجودة بالفعل في قائمة الانتظار”.

وأضافت أنه “قد يكون تسريع عضويتها فكرة سيئة ليس فقط لأنّ هذه البلدان، اقتصاداتها وأجهزتها القضائية والمؤسسات الأخرى، ليست جاهزة، بل لأن ذلك سيكون أيضاً متهوراً لأنّ الاتحاد الأوروبي لم يحلّ أبداً توتراً جوهرياً، بقبول أعضاء جدد مقابل دمج الأعضاء الحاليين.

ويرى خبراء الوكالة أنّ الانضمام يستغرق سنوات أو عقوداً، يجب خلالها على الدول المتقدمة بطلبات اعتماد جميع قوانين الاتحاد، ولكن بمجرد دخولها، لن تتمكن بروكسل من استبعادها.

وتعارض دول أوروبية، منها النمسا، انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي، إذ عبّر وزير خارجية النمسا ألكسندر شالنبرغ، في وقتٍ سابق، عن “اعتقاده بعدم ضرورة عرض عضوية الاتحاد الأوروبي على أوكرانيا”، مشدداً على أنه “لا يجوز أن تحصل أوكرانيا على وضع مرشح كما يتوقع رئيسها فلاديمير زيلينسكي.. هناك دول في غرب البلقان قطعت شوطاً أطول بكثير للوصول إلى وضعها كمرشح”.

كما قدّر وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية، أنّ انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي “سيستغرق على الأرجح 15 أو 20 عاماً”.

من جهته، قال نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، إنّ “موسكو تعدّ أن انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي سيؤدي إلى تفكك هذا التكتل”.

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة