هجوم يستهدف أبرز قبائل الانتقالي في أبين

اخترنا لك

بدأ مسلحون في أبين ، السبت، تطويق أبرز القبائل الموالية للانتقالي في  المناطق الوسطي، يأتي ذلك بعد تسريب أحمد الميسري، وزير الداخلية السابق في حكومة معين، والذي ينتمي إلى المنطقة، تسجيل يعلن فيه الحرب على الانتقالي.

خاص – الخبر اليمني:

وقال الصحفي في المجلس الانتقالي، واثق الحسني، بأن من وصفهم بعناصر القاعدة مدعومين بأسلحة هادي يهاجمون قبيلة ال “القليتة” في مودية، مسقط راس الميسري،  ملمحا إلى أنه على خلفية إعلانها في وقت مبكر دعمها للانتقالي.

وألمح الحسني أيضا إلى أن الهجوم ينطلق من مناطق قبيلة ال الوليدي في محاولة لتصوير النزاع على أنه قبلي، مشيرا إلى محاولة من وصفهم بـ”الاخوان” تقديم وساطات لتحييد القبيلة.

كما حذر من مخطط يستهدف الانتقالي هناك.

وكان أحمد الميسري، أبرز الشخصيات النافذة في  هذه المناطق، وزع في وقت سابق الجمعة تسجيل صوتي يتضمن إعلان للحرب على الانتقالي و يتهم فيه المجلس بفاقد الإرادة ويتحكم به عن بعد في إشارة إلى تبعيته للإمارات.

وتتزامن هذه التطورات مع حراك يقوده المجلس الانتقالي لتوحيد القوى الجنوبية بما يمنحه نفوذ واسع وتمثيل عن الجنوب.

وشارك الانتقالي خلال اليومين الماضين باجتماعات في منزل أحمد العيسي أبرز رجال هادي بالقاهرة وكذا في اجتماع اخر في العاصمة الفنلندية إلى جانب 5 قوى جنوبية باستثناء الميسري الذي يرفض  الانخراط في التكتل الجديد.

أحدث العناوين

العليمي يبارك تبادل المناصب بين محافظيه للبيضاء وذمار

اثار ت سلطة العليمي الموالية للتحالف في عدن، الأربعاء، جدل جديد بعد موافقتها على  التفاف على قرارها بشان منع...

مقالات ذات صلة