“الرئاسي” يرفع الجاهزية القتالية في حضرموت والمهرة

اخترنا لك

وجهت سلطة المجلس الرئاسي، الثلاثاء، برفع الجاهزية في المحافظات الشرقية لليمن في مؤشر على مخاوف من انقلاب عسكري هناك.

خاص – الخبر اليمني:

وطالب فرج البحسني، عضو الرئاسي ومسؤول  ملف الإقليم الشرقي لليمن، قواته  في نطاق العسكرية الثانية والمنتشرة في حضرموت والمهرة  برفع الجاهزية القتالية إلى اعلى مستوياتها  والاستعداد لأي طارئ.

ودعا البحسني أيضا الشرطة العسكرية في المهرة وهي واحدة من الفصائل التي شكلها التحالف مؤخرا إلى التأهب إلى جانب قواته المعروفة بالنخبة الحضرمية والمتمركزة في المهرة وأبرزها اللواء 137.

وتزامنت توجيهات البحسني الذي ظهر لأول مرة منذ تعيينه في الرئاسي مرتديا البزة العسكرية  مع تطورات تنذر بتوسع رقعة المعركة  المحتدمة في شبوة  إلى محافظات مجاورة كحضرموت والمهرة.

وصعد خصوم الرئاسي في حزب الإصلاح وحلفائه خلال الساعات الماضية على أكثر من جبهه آخرها إعلان تشكيل مجلس انقاذ من قيادات تعد في هرم سلطة “الرئاسي” والتلويح بتوسيع رقعة المواجهة كما ورد على لسان القيادي في حزب الإصلاح صلاح باتيس، ناهيك عن استمرار التعزيزات إلى شبوة تمهيدا لاستئناف المعارك هناك.

وتعكس توجيهات البحسني الموعود بإدارة ملف المحافظات الشرقية أو ما يعرف بـ”إقليم حضرموت” مخاوف من تصعيد عسكري في المنطقة التي يحتفظ بها خصومه بأكبر كتلة عسكرية ويتعرضون لضغوط إقليمية لتفكيكها.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة