موافقة إصلاحية على شروط الانتقالي لعقد برلمان عدن وطارق يقاطع

اخترنا لك

وضع  المجلس الانتقالي، سلطة  الأمر الواقع في عدن، السبت، شروط خاصة للسماح  بعقد جلسات لبرلمان البركاني خلال اليومين المقبلين، يأتي ذلك وسط غموض يكتنف الجلسات في ظل مقاطعة كتلة طارق صالح.

خاص – الخبر اليمني:

وأبلغ رشاد العليمي، رئيس المجلس الرئاسي، البركاني وكتلة الإصلاح خلال اجتماع حضره عيدروس الزبيدي، رئيس الانتقالي، بضرورة عدم  اثارة  قضية المعارك في عتق أو التغييرات التي يجريها المجلس لضمان استحواذ الانتقالي على السلطة.

كما طالبهم بعدم الإساءة لمواقف السعودية والامارات، مشددا على ضرورة قصر الاجتماعات المرتقبة غدا وبعد غد على مباركة التغيرات التي ستطال هيئة مكافحة الفساد وهيئة المناقصات والموازنة العامة وما وصفها بالاختلالات.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت في وقت سابق عن تأجيل العليمي لجلسات برلمان البركاني وسط مخاوف من تحويلها من قبل الإصلاح إلى منصة لمهاجمة التحالف واستجواب وزراء حكومة معين المكلفين بتقصي الحقائق في شبوة.

وجاء لقاء العليمي ونواب البركاني الذين لا يتجاوزون  العشرين في وقت  تشهد فيه  علاقات المكونات المنخرطة في سلطة المجلس الرئاسي احتقان غير مسبوق بفعل التطورات الأخيرة في شبوة.

وقاطع عددا من أعضاء الرئاسي الجلسة إلى جانب الكتلة البرلمانية لطارق صالح ممن سبق  وأن غادروا إلى المخا احتجاجا على ما وصفه تفرد الانتقالي بالقرار والمناصب.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة