السعودية تكشف خطة بديلة لحضرموت

اخترنا لك

كشفت السعودية، السبت، عن خطة بديلة في حضرموت، أهم المحافظات الثرية شرقي اليمن، يتزامن ذلك مع تصاعد الصراع بين القوى الموالية للتحالف هناك.

خاص – الخبر اليمني:

وأشار الخبير العسكري السعودي زايد العمري في منشور على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي إلى أن بلاده تخطط لإحلال، مؤكدا منحها ضوء أخضر من وصفهم بـ”أبطال حضرموت” للاستعداد  للمرحلة المقبلة.

وجاءت تصريحات العمري عشية سماح بلاده بعودة فرج البحسني المحافظ السابق والمحسوب على رجل الأعمال اليمني السعودي عبدالله بقشان إلى المكلا.

وكانت السعودية القت بكل ثقلها في محاولة لتهدئة الوضع في هذه المنطقة الحساسة والمحاذية لها، ورغم نجاحها بوقف التقدم العسكري للانتقالي عبر التوجيه بإقالة قائد المنطقة العسكرية الأولى إلا أن عودة المجلس للتصعيد شعبيا من بوابة المظاهرات يشير إلى مخاوف السعودية التي تسعى لإبقاء هذه المحافظة تحت وصايتها من إمكانية سقوط المحافظة الأهم بيد اتباع الامارات.

وتسليم حضرموت لقوى حضرمية موالية للسعودية  من شأنه قطع الطريق امام الانتقالي وكذا الضغط لخروج سلسل للإصلاح الذي يحتفظ بقوات كبيرة هناك.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة