ترتيبات سعودية لعودة “الإخوان” إلى صنعاء

اخترنا لك

بدأت السعودية، الأحد، ترتيبات لإعادة قيادات في حزب الإصلاح، جناح الإخوان المسلمين في اليمن، إلى صنعاء.

خاص – الخبر اليمني:

وتوقع  الخبير السعودي المقرب من مركز صنع القرار، عبدالعزيز الشهري، عودة العديد من القيادات التي وصفها بـ”الإخوانية” مرجعا ذلك  إلى أسباب تتعلق بـ”فقدان مصالحهم”.

وكانت السعودية شنت حملة اعتقالات في صفوف قيادات بحزب الإصلاح بينهم برلمانيين وسياسيين وعسكريين في حين تفرض على قيادات أخرى كعلي محسن وأمين العكيمي إقامة جبرية.

وجاء الحديث السعودي عن عودة مرتقبة عشية تقارب جديد بين الإصلاح و “الحوثيين”.

وأبدى القيادي في المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم استعداد  صنعاء فتح أبوابها لكل اليمنيين داعيا إلى فتح باب الحوار، وذلك في أول تعليق له على مطالب قيادات في حزب الإصلاح من الحركة اتخاذ إجراءات بناء ثقة أبرزها السماح بفتح مقرات الحزب في العاصمة  واطلاق اسرى.

ويعاني الإصلاح من تداعيات تصعيد للتحالف ضد معاقله شرق وغرب اليمن وسط غموض يكتنف مستقبله في ظل مسيرة اجتثاثه فهناك.

أحدث العناوين

الإصلاح يبدأ معركة تحريك الشارع ضد ” ابن الوزير” بشبوة

خرج العشرات من أبناء مديرية الروضة في محافظة شبوة ، اليوم الاثنين ، في وقفات احتجاجية رفضاً لـ "سياسيات...

مقالات ذات صلة