حصار سياسي وعسكري للانتقالي في المهرة

اخترنا لك

فرضت قوى المهرة، الاثنين، حصار سياسي وعسكري  قد يشل مساعي الانتقالي لنقل المعركة إلى آخر المحافظات شرق اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وطاردت قوات أمنية في حوف مركبات لأنصار الانتقالي كانت ترفع علم الجنوب.

وأفادت مصادر محلية بفشل الانتقالي حشد أنصار له في المديرية ما دفعه لتسير مركبات ترفع شعار الجنوب ضمن مساعيه إيجاد حاضنة شعبية هناك.

وجاءت مطاردة قوات الأمن الخاصة لانصار الانتقالي بعد ساعات على إعلان محافظ المهرة، المحسوب على المؤتمر، استنفار للوحدات الأمنية والعسكرية هناك بعرض عسكري في محور عتق حمل رسالة للانتقالي و تزامن مع تحركات الأخير لإسقاط المحافظة.

وجاء الاستعراض بموازاة بيان صدر عن كافة المكونات السياسية والأحزاب والشخصيات الاجتماعية في المهرة  تتوعد بالدفاع عن المهرة وتصف تهديدات الانتقالي للمحافظة بـ”الغير مخيفة”.

وتعد المهرة من المحافظات التي اجهضت حتى الان مساعي الانتقالي إيجاد موطئ قدم هناك.

وهي الوحيدة التي يعاني الانتقالي من غياب  حاضنة شعبية فيها رغم  تحالفاته مع  المنشق عن مجلس أبناء سقطرى والمهرة، عبدالله بن عفرار، ووعوده بإعلان المحافظة إقليم مستقل ضمن محافظة سقطرى.

ومن شأن الرسائل الأخيرة الموحدة قطع الطريق على الانتقالي الذي كان يحاول إلقاء بكل ثقله لحسم ملف المهرة ضمن الإقليم الشرقي في محاولة لمساومة السعودية، التوقة للوصاية على المحافظة، مقابل إعلان انفصال جنوب اليمن.

أحدث العناوين

نقل صنعاء تكشف موعد بدء صيانة سفينة صافر

كشفت وزارة النقل في حكومة صنعاء، الجمعة، موعد بدء صيانة سفينة صافر، الراسية في البحر الأحمر شمالي مدينة الحديدة...

مقالات ذات صلة