طرد توكل من مأرب

اخترنا لك

تعرضت توكل كرمان، القيادية البارزة في حزب الإصلاح ، الأربعاء، لإهانة جديدة في مأرب كثاني محافظة يمنية تعترض على وجودها.

خاص – الخبر اليمني:

وأعلنت توكل في تغريدة على صفحتها قرارها الغاء مشروع  مكتبة جامعية كانت مؤسستها تعد لافتتاحها بمدينة مأرب، معتبرة هذه الخطوة  ردا على قرار وزارة التربية والتعليم في حكومة معين تحويل اسم مدرسة للصم والبكم من بلقيس إلى “التحدي”.

وقد اثارت توكل بهذه الخطوة  جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، ففي حين اتهمها ناشطين بالانتهازية ومحاولةاستغلال مشاريع يتم تمويلها من منظمات دولية لتسويق نفسها وتكريس صورتها كالملكة بلقيس، اعتبرها آخرون تعكس تناقض في شخصيتها، وكان السائد اجماع غالبية الناشطين وتحديدا في مأرب على رفض توكل ومشاريعها.

وتعرضت توكل لانتقادات من قيادات بارزة في الإصلاح طالبتها بالكشف عن مصادر تمويل مؤسستها.

ومأرب تعد ثاني محافظة تتعرض فيها الحائزة على جائزة نوبل للسلام للإهانة، إذ سبقتها عدن حيث رفض الفنان اليمني الكبير علي عطروش دعوة توكل إلى تركيا  لتكريمه واتهمها بمحاولة استغلال  تاريخه في المناكفات السياسية.

وتعكس هذه التحولات في المشهد اليمني حجم تنامي رفض القيادات التي دعمت الحرب على اليمن وتحاول الآن تصحيح صورتها تمهيدا للعودة إلى المشهد من أوسع ابوابه بعد  تورطها بتبرير جرائم التحالف خلال السنوات الماضية.

أحدث العناوين

وثائق رسمية تكشف فضيحة جديدة لحكومة التحالف

كشفت وثائق رسمية عن فضيحة جديدة للحكومة الموالية للتحالف، تتمثل في توظيف عدد كبير من أبناء وأقارب المسؤولين في...

مقالات ذات صلة