تجريم الانتقالي في شبوة مع بدء ضمها إلى حضرموت

اخترنا لك

بدأت سلطة المؤتمر في محافظة شبوة، الثرية بالنفط والغاز، الأربعاء، حملة إعلامية ضد المجلس الانتقالي، المنادي  بانفصال جنوب اليمن.. يتزامن ذلك مع حملة موازية لضم المحافظة إلى حضرموت المجاورة.

خاص – الخبر اليمني:

ووجه محافظ المؤتمر في شبوة، عوض ابن الوزير، مذكرة بملاحقة فصائل عسكرية تابعة للانتقالي بذريعة سرقة برج اتصالات من عتق.

واتهم ابن الوزير في مذكرة بعثها لرئيس الشركة اليمنية للاستثمارات النفطية فصائل العمالقة  بالخروج عن القانون.

ورغم اعتراف الوزير بأن قضية البرج  تعود إلى ما قبل شهر إلا أن تحريك ملف البرج في هذه التوقيت يشير إلى أنه في إطار حملة لحصر الانتقالي في زاوية ضيقة خصوصا وأنه يتزامن مع بدء المؤتمر حملة لرفع اعلام “إقليم حضرموت” على كافة المرافق الحكومية والمؤسسات التعليمية إيذانا بضم المحافظة الأهم بالنسبة للانتقالي إلى حضرموت التي تتبع سلطتها  جناح صالح في المؤتمر.

والحملة الإعلامية ضد الانتقالي تاتي في ظل استهداف مستمر للمجلس الذي فشل في فرض واقع جديد هناك بدء بادخال قواته في صراع مع القبائل أو اشعال خلافات مناطقية بين فصائله وجميعها مؤشرات على مساعي إنهاء طموحه هناك.

وسقوط شبوة قد تمثل انتكاسة للانتقالي الذي يحاول التمدد شرقا.

أحدث العناوين

Saudi Forces Prevent STC from Celebrating Independence Day in Aden

Saudi forces imposed strict measures on the UAE-backed Southern Transitional Council (STC) in Yemen’s southern port city of Aden,...

مقالات ذات صلة