عشية لقاء قيادات دفاع معين بآخرين من صنعاء بالجوف.. الإصلاح يلوح بتسليم مأرب

اخترنا لك

هدد  حزب الإصلاح، سلطة الأمر الواقع في مأرب، السبت، بتسليم المدينة، يأتي ذلك عشية لقاء جمع قيادات من صنعاء وأخرى عسكرية رفيعة بحكومة معين على هامش تصعيد الحزب ضد السعودية بالجوف.

خاص – الخبر اليمني:

وسرب الحزب عبر ناشطين فيه عن ترتيبات لهجوم على مأرب من الجوف، وقال الناشط في الحزب، همدان العلي، إنه يخشى أن يمثل المخيم الذي يقيمه حزبه عند الحدود السعودية – اليمنية ويشهد تقاطر المئات من مسلحي القبائل الواقعة تحت سيطرة من وصفهم بـ”الحوثيين” بداية الانطلاق للسيطرة على مدينة مأرب.

ومدينة مأرب، مديرية من أصل 14 أخرى أصبحت نحو 12 منها بيد قوات صنعاء فعليا، وتمثل مراكز اقتصاديا بحكم انتاجها للنفط والغاز.

ونظم الإصلاح خلال الساعات الماضية أكبر استعراض عسكري في وجه السعودية عند حدودها الجنوبية.

ونشر مبخوت بن عبود الشريف، رئيس حزب الإصلاح بمأرب صور ومقاطع فيديو تظهر المئات من المسلحين يستقلون مدرعات وأطقم وهم يتمركزون في مخيمات في منطقة الريان شرق محافظة الجوف وبالقرب من مدينة مأرب، والاستعراض ضمن خطوات تصعيدية  للإصلاح الذي يرفض  مساعي اجتثاثه وأبرزها إقالة محافظه وشيخ دهم أمين العكيمي من منصبه كمحافظ للجوف الخاضعة أصلا لسيطرة قوات صنعاء.

في السياق ، كشفت مصادر عسكرية  في دفاع معين، عن لقاء جمع قيادات رفعية من الدفاع واخرين من حركة أنصار الله “الحوثيين” على هامش النكف القبلي الذي ينظمه الإصلاح في الجوف ودعا له كافة قبائل بكيل بما فيها الواقعة تحت نطاق سيطرة صنعاء كأرحب وخولان.

وأشارت المصادر إلى ان بين المجتمعين عادل القميري مدير إدارة الرقابة والتفتيس بوزارة دفاع معين وعشرات الضباط والقادة العسكريين المحسوبين على الإصلاح.

أحدث العناوين

ردود فعل غاضبة تجاه “لصوص المنح الدراسية”

عبر ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي، عن سخطهم الواسع، تجاه فضيحة الكشوفات المسربة من وزارة التعليم العالي في حكومة...

مقالات ذات صلة