العكيمي يكشف سر إفشال مطارح القبائل على الحدود

اخترنا لك

أقر عبدالله العكيمي، أبرز قادة فصائل الإصلاح بالجوف، والمقرب من من محافظ الحزب أمين العكيمي، المحتجز في السعودية، الثلاثاء، بفشل الضغوط  لإطلاق سراحه.

خاص الخبر اليمني:

وأشار العكيمي في تغريدة على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي إلى نجاح السعودية باستغلال ورقة الصراع والثارات  بين القبائل  لتفكيك مطارح الجوف، مقلل في الوقت ذاته بوساطة قادتها قيادات في الحزب أبرزها منصور الحنق وبن معيلي لإطلاق العكيمي وهدفت لحفظ ماء وجه الحزب.

وكان حزب الإصلاح أعلن فض مخيم اعتصام ينصبه منذ أيام قرب الحدود اليمنية مع السعودية ويحشد له مسلحي القبائل، بصورة مفاجئة وبدون حتى بيان ختامي كان مرتقب بعد تأجيله عدة مرات.

وجاء رفع المخيم الذي كان  الإصلاح يدفع لتوسيعه بغية فرض شروطه  على السعودية التي تعمل على اجتثاثه  عقب رفض قبائل مأرب الانضمام للمخيم بما فيها الموالية للإصلاح، وفق ما ذكره نجل رئيس فرع الإصلاح  في مأرب، عبدالله عبود الشريف، في تغريدة على صفحته انتقد فيها ما وصفه بـ”معمعة” قيادات الحزب بشأن وضعها في مطارح الجوف.. ومقاطعة قبائل مأرب يعود لاسباب تتعلق برفض الإصلاح تعيين الشيخ القبلي المأربي  حسين العجي العواضي محافظ للجوف بدلا للعكيمي.

كما أطلقت  قبائل وادي وصحراء حضرموت  تهديدات ضد مطارح الإصلاح باعتبار المخيم يقع في منطقة تتبع مديرية العبر التابعة إداريا لحضرموت وعلى رأسها شيخ قبائل الصيعر ورئيس مؤتمر حضرموت الجامع.

أحدث العناوين

Saudi Forces Prevent STC from Celebrating Independence Day in Aden

Saudi forces imposed strict measures on the UAE-backed Southern Transitional Council (STC) in Yemen’s southern port city of Aden,...

مقالات ذات صلة