طوارئ في تعز مع إطاحة جماعية بسلطة الإصلاح

اخترنا لك

أطاح محافظ المؤتمر في تعز، الأحد، بسلطة ” الإخوان” المحلية في خطوة تصعيدية ضد الإصلاح.

يتزامن ذلك مع فرض المحافظ الذي  أوقف في وقت سابق وكيله الأول والقيادي في الحزب عبدالقوي المخلافي ، حالة طوارئ في المدينة ما يعكس مخاوف من انقلاب.

خاص – الخبر اليمني:

وأصدر نبيل شمسان من مقر إقامته في عدن سلسلة قرارات شملت تغيير كافة مدراء المكاتب التنفيذية أبرزها المالية والصحة والإدارة العامة للبحوث والتنمية والاحصاء والتوثيق.

كما أصدر سلسلة قرارات بتعيين مستشارين له في عدة مجالات، فيما الإدارات السابقة كانت ضمن منظومة سيطرة الإصلاح في المدينة.

وجاءت القرارات الجديدة بعد أيام  على فرار شمسان من المدينة إلى المخا ومن ثم إلى عدن  على واقع تصعيد  لفصائل الإصلاح بقيادة غزوان المخلافي على خلفية قرار المحافظ  توقيف الوكيل الأول لتعز.

وكان شمسان استبق القرارات هذه بتوجيه فصائل الأمن التي يمولها ويقودها منصور الأكحلي بفرض حالة طوارئ في المدينة.

وأعلن الاكحلي في وقت سابق منع التجوال بالأسلحة والدراجات النارية.

وتشير القرارات من حيث التوقيت إلى وقوف طارق صالح ورائها خصوصا وأنها جاءت بعد أيام قليلة على تصريحاته المثيرة للجدل بشأن ما وصفه “تحرير تعز”.

وتزامن القرارات مع استمرار عبدالقادر الجنيد  المحسوب على الإصلاح والمكلف من العليمي مشرف على تعز بتقييم الوضع  يشير أيضا إلى  محاولة شمسان استباق التحركات الجارية في المدينة للإطاحة به لتعزيز  قبضة حزبه على المدينة.

أحدث العناوين

Saudi Forces Prevent STC from Celebrating Independence Day in Aden

Saudi forces imposed strict measures on the UAE-backed Southern Transitional Council (STC) in Yemen’s southern port city of Aden,...

مقالات ذات صلة