انتقادات للزيادة المطردة في أعداد الإعدامات بالسعودية

اخترنا لك

أوضحت وكالة “فرانس برس”، أن السعودية أعدمت، الخميس الماضي، سعوديًا وأردنيًا أدينا بتهريب أقراص الإمفيتامين المخدرة المحظورة في منطقة الجوف، وبذلك رفعت عدد الإعدامات المنفذة في 2022 إلى 138 شخصا.

وكالآت – الخبر اليمني:

وقالت الوكالة إن السعودية أعدمت في 2022، ضعف عدد الذين نفذت فيهم هذه الأحكام العام الماضي 2021.

من جانب آخر اعتبرت منظمة العفو الدولية الإعدامات الأخيرة بأنها تعكس “عدم احترام للوقف الاختياري الرسمي للجرائم المتعلقة بالمخدرات”، الذي أعلنته لجنة حقوق الإنسان السعودية في يناير 2021.

وأضافت أن “حياة الأفراد المحكوم عليهم بالإعدام بسبب جرائم تتعلق بالمخدرات وغيرها من الجرائم، معرضة للخطر. وبغض النظر عن الجرائم المرتكبة، ينبغي ألا يكابد أحد هذه العقوبة القاسية واللاإنسانية والمهينة”.

ولا توضح التقارير الرسمية طريقة تنفيذ عملية الإعدام، لكن المملكة نفذت في كثير من الأحيان أحكام الإعدام عبر قطع الرأس.

وفي وقت سابق دشن نشطاء وسم #أوقفوا_إعدامات_السعودية مطالبين المنظمات الحقوقية بإيقاف أحكام الإعدام السعودية والتي شملت نشطاء الرأي السعودي، المعارضين لحكم بن سلمان.

وعلقت الناشطة ولباحثة الرئيسية في المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان #دعاء دهيني خلال الكونجرس الثامن لمناهضة عقوبة الإعدام “لا تثقوا بوعود وتعهدات الحكومة السعودية، “لأنها تستخدم الإعدام كعقوبة سياسية، معتبرة كلّ معتقلٍ في السعودية هو مشروع مهدد بالإعدام”.

أحدث العناوين

قيادي في أنصار الله يكشف ترتيبات من قبل التحالف للتصعيد

قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم إن تحركات وتصريحات المبعوث الأمريكي وسفير أمريكا وبريطانيا والسعودية المضلله...

مقالات ذات صلة