تصاعد المخاوف الأمريكية بعد هجوم “الحوثيين” وبريطانيا تبدأ إجلاء رعاياها من الخليج

اخترنا لك

تصاعدت المخاوف الأمريكية – البريطانية، الثلاثاء، بشأن التطورات في الشرق الأوسط.

يتزامن ذلك مع إعلان صنعاء دخولها رسميا على خارطة المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي.

خاص – الخبر اليمني:

وهدد وزير الدفاع الأمريكي  لويد اوستن بالرد على الهجمات ضد قوات بلاده في المنطقة.

وتأتي تصريح الوزير الأمريكي عقب مطالبة صنعاء على لسان نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي، العميد عبدالله بن عامر، للقوات الأجنبية بمغادرة سواحل اليمن فورا  في إشارة إلى احتمال شنها هجمات ضدها وأبرزها القوات الأمريكية.

وبالتزامن مع تصريحات الوزير الأمريكي، دعت بريطانيا على لسان وزارة خارجيتها مواطنيها لمغادرة الإمارات التي تحتضن كبرى القواعد الامريكية فورا.

وألمحت الوزارة في بيان إلى ترتيبات لهجوم محتمل، مستذكرة هجمات صنعاء السابقة بالطيران المسير والصواريخ البالستية.

هذه التطورات تتزامن  مع حراك بريطاني – امريكي للدفع  نحو احتواء المواجهات مع اتساعها إقليميا، حيث وصل وزير الخارجية البريطاني في حكومة الظل إلى قطر بعد ساعات على اتصال وزير الخارجية الامريكية بنظيره القطري الذي تقود بلاده وساطة بين حماس واطراف إقليمية ودولية.

وتعكس هذه التحركات مخاوف من تداعيات امتداد نيران الحرب في غزة إلى دول أخرى ما يضع نفوذ تلك  الدول  ومستقبلها في المنطقة بدائرة الخطر.

أحدث العناوين

فيديو| تظاهرات حاشدة تعم مدن اليمن دعما لخيارات المقاومة وتأييدا لقانون تجريم التطبيع

شهدت عدد من المحافظات اليمنية، اليوم الجمعة، مسيرات جماهيرية حاشدة دعما للمقاومة الفلسطينية وتأكيدا لخياراتها في مواجهة عدوان كيان...

مقالات ذات صلة