غزة| وزارة الصحة تفنّد مزاعم جيش الاحتلال بشأن مستشفى الرنتيسي

اخترنا لك

فنّدت وزارة الصحة في غزة، الثلاثاء، تمثيلية الاحتلال الإسرائيلي بشأن مستشفى الرنتيسي للأطفال، مؤكدة أنها “تمثيلية سمجة لا يوجد عليها دليل واحد يستحق الرد”، موضحة أن “الاحتلال اعتبر وجود حفاضات أطفال (بامبرز) في مستشفى للأطفال وبه نازحين على أنها أدلة استثنائية.

غزة- الخبر اليمني:

وسخرت الوزارة في ردها على ما بثنه جيش الاحتلال، متسائلة “أي استخفاف هذا بعقول الناس وعقول العالم؟”، مشيرة إلى أن “المتتبع للغة الجسد للمتحدث بلسان جيش الاحتلال وهو يتحدث عن المستشفى يؤكد بما لا يدعو مجالاً للشك بأنها (تمثيلية)”، داعيةً “كل الذين يعرفون  بلغة الجسد إلى تفنيد ذلك”.

وأوضحت أن “القبو الذي تحدث عنه ضابط الاحتلال الظاهر بالفيديو، هو قبو موجود ضمن تصميم المستشفى ويضم الإدارة ومخازن المستشفى، وأصبح مكان إيواء للنازحين الهاربين من القصف للاحتماء به داخل المستشفى، مما تطلب توفير بعض الحمامات بها، كما تم في كافة المستشفيات التي نزح إليها الأهالي كحاجة إنسانية لهم”.

وقالت صحة غزة: إن “إخلاء المستشفى تمّ تحت فوهة الدبابات وبنادق الاحتلال، فلماذا لم يتم اعتقال أحد من المقاومين المزعومين أو المحتجزين المزعومين؟”، مضيفة أن “ما زعمه الاحتلال على أنه نفق هو موجود خارج المستشفى، فلماذا يتم زجّه به عند الحديث مع المستشفى وما علاقة المستشفى بذلك؟”.

وذكرت وزارة الصحة في غزة أن “حديث الاحتلال عن الفوهة التي عرضها في حديثه عن مستشفى حمد ويقول أنها فوهة أحد الأنفاق المزعومة”، مؤكدة أن مصمم المستشفى فنّد هذه الادعاءات وأوضح أن الفوهة مخصصة لخزان في الوقود.

وقالت إن الاحتلال “عرض أسلحة مزعومة لا ندري من أين أحضرها، وعرضها بطريقة مرتبة تؤكد أنها جزء من التمثيلية السمجة، حيث لا يعقل أن يتعامل المقاومين المزعومين بهذه الطريقة وفي هذه الظروف القاسية من الحرب”، لافة إلى أن الجدول المعروض في فيديو الاحتلال هو جدول مناوبات فريق العمل في المستشفى، وهو جدول اعتيادي معمول به إدارياً في كل المستشفيات.

وهدد كيان الاحتلال خلال الفترات الماضية باستهداف مستشفيات قطاع غزة بشكل مباشر زاعما أن المقاومة الفلسطينية تستخدمها لأغراض عسكرية، حيث سبق وأن استهدف مستشفى المعمداني وأدى ذلك لاستشهاد مئات النازحين والمرضى.

أحدث العناوين

هكذا قضت اليمن على نصف ممتلكات البحرية الأمريكية من طائرات MQ-9 Reaper

ضمن تقديمها لأهمية طائرة إم كيو ناين ريبر تقول شركة "جنرال أتوميكس" المصنعة للطائرة، إن "العمليات الأساسية الاستكشافية المتقدمة...

مقالات ذات صلة